موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كتاب:شرح كامل الزيارات لابن قولويه -تاليف جلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: كتاب:شرح كامل الزيارات لابن قولويه -تاليف جلال   الأحد ديسمبر 13, 2009 5:48 pm

المقدمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لا يَمُوتُ وَ لا تَنْقَضِي عَجَائِبُهُ لأَنَّهُ كُلَّ يَوْمٍ فِي شَأْنٍ مِنْ إِحْدَاثِ بَدِيعٍ لَمْ يَكُنِ الَّذِي لَمْ يَلِدْ فَيَكُونَ فِي الْعِزِّ مُشَارَكاً وَ لَمْ يُولَدْ فَيَكُونَ مَوْرُوثاً هَالِكاً وَ لَمْ تَقَعْ عَلَيْهِ الْأَوْهَامُ فَتُقَدِّرَهُ شَبَحاً مَاثِلًا وَ لَمْ تُدْرِكْهُ الْأَبْصَارُ فَيَكُونَ بَعْدَ انْتِقَالِهَا حَائِلا
ِ وَ صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ أُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد
َ اللَّهُمَّ وَ الْعَنْ أَوَّلَ ظَالِمٍ ظَلَمَ آلَ بَيْتِ مُحَمَّدٍ وَ الْعَنْ أَرْوَاحَهُمْ وَ دِيَارَهُمْ وَ قُبُورَهُمْ وَ الْعَنِ اللَّهُمَّ الْعِصَابَةَ الَّتِي نَازَلَتِ الْحُسَيْنَ ابْنَ بِنْتِ نَبِيِّكَ وَ حَارَبَتْهُ وَ قَتَلَتْ أَصْحَابَهُ وَ أَنْصَارَهُ وَ أَعْوَانَهُ وَ أَوْلِيَاءَهُ وَ شِيعَتَهُ وَ مُحِبِّيهِ وَ أَهْلَ بَيْتِهِ وَ ذُرِّيَّتِهِ وَ الْعَنِ اللَّهُمَّ الَّذِينَ نَهَبُوا مَالَهُ وَ سَبَوْا حَرِيمَهُ وَ لَمْ يَسْمَعُوا كَلَامَهُ وَ لَا مَقَالَهُ اللَّهُمَّ وَ الْعَنْ كُلَّ مَنْ بَلَغَهُ ذَلِكَ فَرَضِيَ بِهِ مِنَ الْأَوَّلِينَ وَ الْآخِرِينَ وَ الْخَلائِقِ أَجْمَعِينَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ .
اما بعد :
ان كتاب كامل الزيارات لابن قولويه من الكتب المعتمدة لدى جميع العلماء والفقهاء وهو فيما يخص الامام الحسين عليه السلام والائمة المعصومين عليهم السلام ؛ وباعتبار اني بحمد الله بدأت بشرح كتابه رضوان الله تعالى عليه فساقدم لكم ترجمته ليكون القارئ على اطلاع عن شخصية هذا العالم الجليل والمعتمد بوثاقته المتسالم عليها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: كتاب:شرح كامل الزيارات لابن قولويه -تاليف جلال   الأحد ديسمبر 13, 2009 9:32 pm

المقدمة: 2
معجم‏ رجال ‏الحديث ج : 4 ص : 117
2254 - جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى:
= جعفر بن محمد أبو القاسم جعفر بن محمد بن قولويه قال النجاشي: جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه، أبو القاسم،
و كان أبوه يلقب مسلمة من خيار أصحاب سعد
و كان أبو القاسم من ثقات أصحابنا و أجلائهم في الحديث و الفقه، روى عن أبيه و أخيه،
عن سعد و قال ما سمعت من سعد إلا أربعة أحاديث.
و عليه قرأ شيخنا أبو عبد الله الفقه و منه حمل و كل ما يوصف به الناس من جميل و فقه، فهو فوقه.
وقد ورد اسمه هكذا
جعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم:
= جعفر بن محمد أبو القاسم.
= جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى.
وكتب عنه الرجالي الشيخ النمازي في مستدركاته هكذا :
مستدركات علم رجال الحديث -
الشيخ علي النمازي الشاهرودي
- ج 2 - ص 194
جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه القمي ،
أبو القاسم :
وكان أبوه يلقب مسلمة ،
وهو من خيار أصحاب سعد ، صاحب التصانيف والكتب منها :
كامل الزيارة .
ثقة جليل ،
فقيه نبيه ، محدث نبيل ،
عين ثبت بالاتفاق
، قرأ عليه شيخنا المفيد،
وكل ما يوصف به الناس من جميل وفقه فهو فوقه .
كذا قاله النجاشي . ....
.وعد من تلامذة الكليني .
وعده النوري في المستدرك في مشائخ الصدوق .
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: كتاب:شرح كامل الزيارات لابن قولويه -تاليف جلال   الإثنين ديسمبر 14, 2009 4:25 am

.المقدمة : 3
تهذيب المقال في تنقيح كتاب رجال النجاشي - السيد محمد على الأبطحي
- ج 4 - شرح ص 503 - 508
وقال ابن حجر في لسان الميزان :
جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه ،

أبو القاسم القمي ، من كبار الشيعة وعلمائهم المشهورين منهم .
وذكره الطوسي ، وابن النجاشي ، وعلي بن الحكم ، في شيوخ الشيعة .
وتلمذ له المفيد ، وبالغ في إطرائه .
وحدث عنه أيضا الحسين بن عبيد الله الغضائري ، ومحمد بن سليم الصابوني ، سمع منه بمصر .
مات سنة ثمان وستين وثلاثمائة .
قلت : يأتي في جعفر بن يحيى العلاء الرازي
( ر 327 ) الثقة رواية النجاشي عن المفيد ، عن جعفر بن محمد بن قولويه ، عن محمد بن أحمد بن سليم الصابوني ، بمصر ، عن موسى بن الحسين بن موسى ، عنه ، كتابه .
ويظهر من الماتن ومن ابن حجر أن لأبي القاسم ابن قولويه رحلة إلى مصر وسماع له عن أهلها .
الكنى والألقاب
- الشيخ عباس القمي(صاحب كتاب مفاتيح الجنان) - ج 1 - ص 391 - 392
أبو القسم جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه القمي
الشيخ الفقيه المحدث الثقة الجليل الصدوق السعيد أستاذ أبى عبد الله المفيد من مصنفاته
كتاب كامل الزيارات
وهو كتاب نفيس طبع في هذا الزمان ( جش ) :
كان أبو القسم من ثقات أصحابنا وأجلائهم في الحديث والفقه روى عن أبيه وأخيه عن سعد وقال ما سمعت من سعد إلا أربعة أحاديث وعليه قرأ شيخنا أبو عبد الله الفقه ومنه حمل
وكلما يوصف به الناس من جميل وفقه فهو فوقه ، له كتب حسان وعد كتبه ،
ثم قال :
قرأت أكثر هذه الكتب عن شيخنا أبى عبد الله وعلي بن الحسين بن عبيد الله انتهى .
ويروي عن الشيخ الكليني ( ره ) أيضا ، توفي سنة 368 أو 367 ودفن في الحضرة الكاظمية في طرف الرجل وبجنبه قبر الشيخ المفيد رحمه الله
واما ابن قولويه الذي دفن بقم وله مقبرة معروفة قرب الشيخان الكبير ،
فهو والد هذا الشيخ الجليل محمد بن جعفر الذي كان من خيار أصحاب سعد بن عبد الله الأشعري القمي أبو القسم شيخ هذه الطائفة وفقيهها ووجهها.....
فائق المقال في الحديث والرجال
- أحمد بن عبد الرضا البصري - ص 96
جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه ،
أبو القاسم ، وكان أبوه يلقب بسلمة من خيار أصحاب سعد ،
وكان أبو القاسم من ثقات أصحابنا وأجلائهم في الحديث والفقه ،
وكلما يوصف به الناس من جميل وفقه فهو فوقه . جش ، ست ، صه
</b></i>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: كتاب:شرح كامل الزيارات لابن قولويه -تاليف جلال   الإثنين ديسمبر 14, 2009 9:25 pm

المقدمة : الرابعة
وهذه القصة الجميلة حدثت مع
ابي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه صاحب كتاب
كامل الزيارات
رضوان الله تعالى عليه كما هو موجود في كتاب الخرائج والجرائح :
الخرائج‏ والجرائح ج : 1 ص : 476
و منها ما روي عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه قال لما وصلت‏
بغداد
في سنة تسع و ثلاثين و ثلاثمائة للحج و هي السنة التي رد
القرامطة
فيها الحجر إلى مكانه من البيت كان أكبر همي الظفر بمن ينصب الحجر لأنه يمضي في أثناء الكتب قصة أخذه و أنه ينصبه في مكانه الحجة في الزمان كما في زمان الحجاج وضعه
زين العابدين عليه السلام
في مكانه فاستقر. فاعتللت علة صعبة خفت منها على نفسي و لم يتهيأ لي ما قصدت له فاستنبت المعروف بابن هشام و أعطيته رقعة مختومة أسأل فيها عن مدة عمري و هل تكون المنية في هذه العلة أم لا و قلت همي إيصال هذه الرقعة إلى واضع الحجر في مكانه و أخذ جوابه و إنما أندبك لهذا. قال فقال المعروف بابن هشام لما حصلت بمكة و عزم على إعادة الحجر بذلت لسدنة البيت جملة تمكنت معها من الكون بحيث أرى واضع الحجر في مكانه و أقمت معي منهم من يمنع عني ازدحام الناس فكلما عمد إنسان لوضعه اضطرب و لم يستقم فأقبل غلام
أسمر اللون حسن الوجه
فتناوله و وضعه في مكانه فاستقام كأنه لم يزل عنه و علت لذلك الأصوات و انصرف خارجا من الباب فنهضت من مكاني أتبعه و أدفع الناس عني يمينا و شمالا حتى ظن بي الاختلاط في العقل و الناس يفرجون لي و عيني لا تفارقه حتى انقطع عن الناس فكنت أسرع السير خلفه و هو يمشي على تؤدة و لا أدركه. فلما حصل بحيث لا أحد يراه غيري وقف و التفت إلي فقال هات ما معك. فناولته الرقعة فقال من غير أن ينظر فيها: قل له لا خوف عليك في هذه العلة و يكون ما لا بد منه بعد ثلاثين سنة. قال فوقع علي الزمع حتى لم أطق حراكا و تركني و انصرف. قال أبو القاسم فأعلمني بهذه الجملة فلما كان سنة
تسع و ستين
اعتل أبو القاسم فأخذ ينظر في أمره و تحصيل جهازه إلى قبره و كتب وصيته و استعمل الجد في ذلك. فقيل له ما هذا الخوف و نرجو أن يتفضل الله تعالى بالسلامة فما عليك مخوفة. فقال هذه السنة التي خوفت فيها فمات في علته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: كتاب:شرح كامل الزيارات لابن قولويه -تاليف جلال   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 11:26 pm

المقدمة : الخامسة

ان طريقة شرحي لهذا الكتاب المبارك هو على الشكل التالي :
1 باعتبار اني ساذكر رقم الحديث والباب لذلك سوف احذف السند ومن اراد السند فعليه باصل الكتاب
وله الحمد ان الكتاب متوفر .
2 كثيرا من الاحيان بعد ان يذكر ابن قولويه
- اعلى الله مقامه عند ائمته عليهم السلام-
الرواية يردفها باسناد اخرى ثم يكتب بعد السند (وذكر مثله) وما شابه ونحن سنحذف هذا ونكتفي بكلمة (وسند آخر) لمن احب ان يعلم ذلك.
3 الارقام التي نستعملها للحديث هو نفس ارقام الكتاب والابواب ايضا نفس الابواب بدون اي تغيير .
4 وأميّز شرحي عن الكتاب الاصل بكلمة بيان وفي المواقع التي تقبل الوان جهازي فسيكون الالوان هكذا :
*المعصومين عليهم السلام بالاخضر الفاتح
* كلامي بالاخضر الغامق
*العناوين واسم الكتب بالقهوائي
* اصل المتن بالازرق الغامق
*الامام الحسين عليه السلام وامه الزهراء عليها السلام
بالون الاحمر
لانها استشهدت بسبب تجاسر القوم وظلمهم لها بانواع الظلم القاسي والعصرة المشؤمة خلف الباب على فاعلها لعنات خالدات بخلود ربنا ؛ .
5 - سألون ايضا بعض العبارات باللون الاحمر لاهميتها .
6 لايجوز نقل بحثي وحرام شرعا؛ وانا واقفا امام من ينقله بدون ذكر اسمي عند ربي تعالى وجدي رسول الله صلى الله عليه واله واخاصمه اشد الخصام
وانا احب ان ينقل البحث لكن مع ذكر الصدق والحق بانه بقلم
سيد جلال الحسيني .
7 احاول ان يكون شرحي بالروايات مع ذكر العناوين بدقة الا موارد ارى لزوم شرح ما ورد عنهم عليهم السلام.
8 لا ادعي ابدا ومطلقا اني اهل لهذا الشرح ولكن احاول ان اتدبر ما اقرء
وانقل تدبري لاخواني واخواتي الموالين .
والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: كتاب:شرح كامل الزيارات لابن قولويه -تاليف جلال   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 11:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
والعن اعدائهم

قال رسول الله صلى الله عليه واله :
من كنت مولاه فهذا علي مولاه

الفصل : (1)
كامل ‏الزيارات ص : 11
الباب الأول ثواب زيارة رسول الله و زيارة أمير المؤمنين و الحسن و الحسين صلوات الله عليهم

1 - عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال : بينما الحسين بن علي عليه السلام في حجر
رسول الله صلى الله عليه واله إذ رفع رأسه فقال له :
يا أبة ما لمن زارك بعد موتك؟
فقال: يا بني من أتاني زائرا بعد موتي فله الجنة و من أتى أباك زائرا بعد موته فله الجنة و من أتى أخاك زائرا بعد موته فله الجنة و من أتاك زائرا بعد موتك فله الجنة.
2 - عن المعلى بن أبي شهاب عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال الحسين صلوات الله عليه
لرسول الله صلى الله عليه واله ما جزاء من زارك ؟
فقال : يا بني من زارني حيا أو ميتا أو زار أباك أو زار أخاك أو زارك كان حقا علي أن أزوره يوم القيامة حتى أخلصه من ذنوبه.
3 - عن محمد بن علي رفعه قال قال
رسول الله صلى الله عليه واله :
يا علي من زارني في حياتي أو بعد موتي أو زارك في حياتك أو بعد موتك أو زار ابنيك في حياتهما أو بعد موتهما ضمنت له يوم القيامة أن أخلصه من أهوالها و شدائدها حتى أصيره معي في درجتي.
4 - عن العمركي بن علي عن يحيى و كان خادما
لأبي جعفر الثاني عليه السلام عن بعض أصحابنا رفعه إلى محمد بن علي بن الحسين عليه السلام قال قال
رسول الله صلى الله عليه واله :
من زارني أو زار أحدا من ذريتي زرته يوم القيامة فأنقذته من أهوالها.
5 - عن المعلى بن أبي شهاب عن
أبي عبد الله عليه السلام قال : قال الحسين بن علي عليه السلام
لرسول الله صلى الله عليه واله :
يا أبتاه ما جزاء من زارك ؟
فقال صلى الله عليه واله :
يا بني من زارني حيا أو ميتا أو زار أباك أو زار أخاك أو زارك كان حقا علي أن أزوره يوم القيامة فأخلصه من ذنوبه.
بيان
1 – ان الامام الحسين عليه السلام على صغر سنه ولكنه روحي فداه يسأل عن ثواب مواليهم وشيعتهم وهذا ما يُطمع الشيعة والموالين بكرمه في غفران ذنوبهم حيث ان سعادة مواليهم هو مما يهتمون به ؛
ها هو ابو عبد الله سلام الله عليه يسال
الرسول صلى الله عليه واله في هذه الروايات :
((بينما الحسين بن علي عليه السلام في حجر
رسول الله صلى الله عليه واله إذ رفع رأسه فقال له : يا أبة ما لمن زارك بعد موتك؟))
2 – ان ذكر الموت عندهم ليس ذكرا مخيفا او فيه سوء ادب بل ان الموت والحياة عندهم سيان لا يختلفان لذلك يسال
الامام الحسين عليه السلام وهو في حجر جده
صلى الله عليه واله عن ثواب الزائر له بعد موته وهذا الخلق الرفيع لابد ان نتعلمه منهم سلام الله عليهم لكي نزرع اليقين بالموت والدار الاخرة في قلوبنا وقلوب ذريتنا .
3 – ان الرسول صلى الله عليه واله جعل زيارة
امير المؤمنين و آله المعصومين عليهم السلام كزيارته لافرق لانه صلة به واعتقادا بما جاء به وعملا باوامر القرآن الكريم باحترام الرسول وصلة ذوي قرباه صلوات الله عليهم اجمعين .
4 – لاحظ هذه العبارة المباركة وما فيها من التكريم للموالي الزائر:
(( كان حقا علي أن أزوره يوم القيامة حتى أخلصه من ذنوبه.))
ان الرسول صلى الله عليه واله يريد ان يخلص الزائر من ذنوبه ولكنه مع ذلك يقول عنه ((أزوره)) والمؤمن يعرف مدى الاحترام الذي في هذه العبارة وليس الا لزيارته لهم
سلام الله عليهم .
5 – ان اهوال يوم القيامة التي كانت تُبكي الانبياء والمرسلين يبشر رسول الله صلى الله عليه واله الزائر بان يخلصه من تلك الاهوال ويصيّره في درجته ؛ فتأمل هذا الكرم وتدبر هذه البشارة كيف ينتقل من تلك الاهوال والى درجة الرسول الكريم صلى الله عليه واله واي بشارة افضل من هذه البشارة وبضمان من رسول الله صلى الله عليه واله :
((ضمنت له يوم القيامة أن أخلصه من أهوالها و شدائدها حتى أصيره معي في درجتي)).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتاب:شرح كامل الزيارات لابن قولويه -تاليف جلال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: