موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصة عيد الغدير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: قصة عيد الغدير   الجمعة ديسمبر 04, 2009 9:58 pm

الفصل : 17
الان وبعد ان عرفنا الفقيه الجليل ابن شهر اشوب صاحب كتاب المناقب وعظيم شخصيته عند المخالف والمالف سانقل لكم ما كتبه عن عيد الغدير في كتابه المناقب بالتفصيل :
المناقب ج : 3 ص : 21
فصل في قصة يوم الغدير
الحمد لله الذي أمال عنا عنان البلاء فأحسن إمالته الرحمن الذي أزال عنا
الأذى فأتم إزالته الرحيم الذي أقال لنا الذنب فأحسن إقالته رجى العبيد و خوفهم فأظهر جماله و جلالته و أرسل النبي فأوضح لنا دلالته أمره بالدعوة و تكفل له بالعصمة فأحسن كفالته و قال:
يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَ إِنْ لَمْ تَفعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ
الواحدي:
في أسباب نزول القرآن بإسناده عن الأعمش و أبي الحجاف عن عطية عن أبي سعيد الخدري و
أبو بكر الشيرازي في ما نزل من القرآن في أمير المؤمنين عليه السلام بالإسناد عن ابن عباس و
المرزباني في كتابه عن ابن عباس قال نزلت هذه الآية:
يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ
يوم غدير خم في
علي بن أبي طالب
تفسير ابن جريح و عطاء و الثوري و الثعلبي:
أنها نزلت في فضل علي بن أبي طالب عليه السلام .
إبراهيم الثقفي بإسناده عن الخدري و بريدة الأسلمي و محمد بن علي :
أنها نزلت يوم الغدير في


علي عليه السلام

تفسير الثعالبي
قال جعفر بن محمد معناه بلغ ما أنزل إليك من ربك في فضل علي بن أبي طالب عليه السلام فلما نزلت هذه الآية أخذ النبي صلى الله عليه واله بيد علي فقال:
من كنت مولاه فعلي مولاه
و عنه بإسناده عن
الكلبي نزلت أن يبلغ فيه فأخذ
رسول الله صلى الله عليه واله بيد علي فقال:
من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه
فقوله:
يا أَيُّهَا الرَّسُولُ فيه خمسة أشياء كرامة و أمر و حكاية و عزل و عصمة أمر الله نبيه أن ينصب عليا إماما فتوقف فيه لكراهته تكذيب القوم فنزلت
فَلَعَلَّكَ باخِعٌ نَفْسَكَ الآية فأمرهم
رسول الله صلى الله عليه واله أن يسلموا على علي بالإمرة ثم نزل بعد أيام:
يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ
و جاء في تفسير قوله تعالى:
فَأَوْحى‏ إِلى‏ عَبْدِهِ ما أَوْحى‏ ليلة المعراج في
علي
فلما دخل وقته قال: بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ و ما أوحى أي بلغ ما أنزل إليك في علي عليه السلام ليلة المعراج. المرتضى
لله در اليوم ما أشرفا
و در ما كان به أعرفا
ساق إلينا فيه رب العلى
ما أمرض الأعداء أو أتلفا
و خص بالأمر عليا و إن
بدل من بدل أو حرفا
إن كان قولا كافيا فالذي
قال بخم وحده قد كفى‏
بقلم سيد جلال الحسيني. . . . .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة عيد الغدير   السبت ديسمبر 05, 2009 5:17 am

المناقب ج : 3 ص : 22
المرتضى
قيل له بلغ فإن لم يكن
مبلغا عن ربه ما وفى‏
الزاهي :
من قال أحمد في يوم الغدير له
بالنقل في خبر بالصدق مأثور
قم يا علي فكن بعدي لهم علما
و اسعد بمنقلب في البعث محبور
مولاهم أنت و الموفي بأمرهم
نص بوحي على الأفهام مسطور
و ذاك أن إله العرش قال له
بلغ و كن عند أمري خير مأمور
فإن عصيت و لم تفعل فإنك ما
بلغت أمري و لم تصدع بتذكيري‏
المحبرة
قال النبي له بشرح ولاية
نزل الكتاب بها من الديان‏
إذ قال بلغ ما أمرت به و ثق
منهم بعصمة كالئ حنان
فدعا الصلاة جماعة و أقامه
علما بفضل مقالة و بيان‏
نادى أ لست وليكم قالوا بلى
حقا فقال فذا الولي الثاني‏
فدعا له و لمن أجاب بنصره
و دعا الإله على ذوي الخذلان‏
ابن حماد
و قيل له بلغ من الله عزمة
فقام عشاء و الضحى قد تصعدا
بكف علي رافعا آخذا بها
يدل لهم أكرم بها من يد يدا
فنادى بما نادى به من ولائه
على كل من صلى و صام و وحدا
و له
و قال لأحمد بلغ قريشا
أكن لك عاصما أن تستكينا
فإن لم تبلغ الأنباء عني
فما أنت المبلغ و الأمينا
فأبرز كفه للناس حتى
تبينها جميع الحاضرينا
فأكرم بالذي رفعت يداه
و أكرم بالذي رفع اليمينا
فقال لهم و كل القوم مصغ
لمنطقه و كل يسمعونا
إلا هذا أخي و وصيي حقا
و موفي العهد و القاضي الديونا
ألا من كنت مولاه فهذا
له مولى فكونوا قابلينا
تولى الله من والى عليا
و عادى مبغضيه الشانئينا
فإن لم تحفظوا الميثاق بعدي
و تدعوه رجعتم كافرينا
بقلم
سيد جلال الحسيني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة عيد الغدير   السبت ديسمبر 05, 2009 5:54 am

المناقب ج : 3 ص : 23

الباقر و الصادق عليه السلام في قوله تعالى:
أَلَمْ نَشرَح لَكَ صَدرَكَ ؛
أ لم نعلمك من وصيك فجعلناه ناصرك و مذل عدوك؛ الَّذِي أَنقَضَ ظَهرَكَ ؛
و أخرج منه سلالة الأنبياء الذين يهتدون؛
وَ رَفَعنا لَكَ ذِكْرَكَ ؛
فلا أذكر إلا ذكرت معي ؛
فَإِذا فَرَغْتَ ؛
من دنياك
فَانْصَبْ ؛
عليا
للولاية تهتدي به الفرقة
عبد السلام بن صالح عن الرضا عليه السلام :
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ
يا محمد أ لم نجعل عليا وصيك
وَ وَضَعْنا عَنْكَ وِزْرَكَ
بقتل مقاتلة الكفار و أهل التأويل
بعلي
وَ رَفَعْنا لَكَ بذلك ذِكْرَكَ
أي رفعنا مع ذكرك يا محمد له
زينة أبي حاتم الرازي:
إن جعفر بن محمد قرأ:
فَإِذا فَرَغْتَ فَانْصَبْ قال :
فإذا فرغت من إكمال الشريعة فانصب لهم
عليا إماما
الحمد لله الذي كون الأشياء فخص من بينها تكوينكم الرحمن الذي أنزل عليه السكينة فضمن فيها تسكينكم
لين قلوبكم بقبول معرفته فألطف تليينكم
و لقنكم كلمة توحيده فأحسن تلقينكم
و علم أذان الشهادة فأذن بلطفه تأذينكم
و ملككم في دار الدين على سر الإسلام فأتم دينكم.
أبو سعيد الخدري و جابر الأنصاري قالا
: لما نزلت:
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ
قال النبي صلى الله عليه واله:
الله أكبر على إكمال الدين و إتمام النعمة و رضى الرب برسالتي و ولاية علي بن أبي طالب عليه السلام بعدي
رواه النطنزي في الخصائص‏.
بقلم
سيد جلال الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة عيد الغدير   السبت ديسمبر 05, 2009 7:49 am

المناقب ج : 3 ص : 24

العياشي عن الصادق عليه السلام :
اليَومَ أَكمَلتُ لَكُم دِينَكُم
بإقامة حافظه
وَ أَتمَمْتُ عَلَيكُمْ نِعمَتِي
بولايتنا
وَ رَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً
أي تسليم النفس لأمرنا
الباقر و الصادق عليه السلام :نزلت هذه الآية يوم الغدير
و قال يهودي لعمر:
لو كان هذا اليوم فينا لاتخذناه عيدا فقال ابن عباس:
و أي يوم أكمل من هذا العيد
ابن عباس إن النبي صلى الله عليه واله توفي بعد هذه الآية بإحدى و ثمانين يوما
السدي
لم ينزل الله بعد هذه الآية حلالا و لا حراما و حج
رسول الله صلى الله عليه واله في ذي الحجة و محرم
و قبض
و روي أنه لما نزل:
إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَ رَسُولُهُ
أمر الله تعالى أن ينادي بولاية علي فضاق النبي بذلك ذرعا لمعرفته بفساد قلوبهم فأنزل :
يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ
ثم أنزل:
اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ
ثم نزل
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ‏
و في هذه الآية خمس بشارات
إكمال الدين
و إتمام النعمة
و رضى الرحمن
و إهانة الشيطان
و بأس الجاحدين قوله تعالى:
اليَومَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ
و عيد المؤمنين
في الخبر
الغدير عيد الله الأكبر
العودي
أما قال إن اليوم أكملت دينكم
و أتممت بالنعماء مني عليكم‏

و قال
أطيعوا الله ثم رسوله
تفوزوا و لا تعصوا أولي الأمر منكم‏

الطاهر
عيد في يوم الغدير المسلم
و أنكر العيد عليه المجرم‏
يا جاحدي الموضع و اليوم و ما
فاه به المختار تبا لكم‏
فأنزل الله تعالى جده
اليوم أكملت لكم دينكم
و اليوم أتممت عليكم نعمتي
و إن من نصب الأنام المنعم‏

الحميري
و من أكملتم الإيمان فارضوا
عباد الله في الإسلام دينا
و قال و لا و ربك لا يفيئوا
إليك و لا يكونوا مؤمنينا

و له
بعد ما قام خطيبا معلنا
يوم خم باجتماع المحفل‏
قال إن الله قد أخبرني
في معاريض الكتاب المنزل


أنه أكمل دينا قيما
بعلي بعد أن لم يكمل‏
و هو مولاكم فويل للذي
يتولى غير مولاه الولي‏
و هو سيفي و لساني و يدي
و نصيري أبدا لم يزل‏
و وصيي و صفيي و الذي
حبه في الحشر خير العمل
نوره نوري و نوري نوره
و هو بي متصل لم يفصل‏
و هو فيكم من مقامي بدل
ويل لمن بدل عهد البدل‏

قائل
أي عذر لأناس سمعوا
من رسول الله ما قال بخم‏
قال قال الله في تنزيله
إن دين الله في ذي اليوم تم‏
بقلم
سيد جلال الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة عيد الغدير   السبت ديسمبر 05, 2009 5:26 pm

المناقب ج : 3 ص : 27
و الغدير في وادي الأراك على عشرة فراسخ من المدينة و على أربعة أميال من الجحفة عند شجرات خمس دوحات عظام.
أنشد الكميت عند الباقر عليه السلام:
و يوم الدوح دوح غدير خم
أبان له الولاية لو أطيعا
و لكن الرجال تبايعوها
فلم أر مثلها خطرا منيعا
و لم أر مثل هذا اليوم يوما
و لم أر مثله حقا أضيعا
فلم أقصد بهم لعنا و لكن
أساء بذاك أولهم صنعا
فصار لذاك أقربهم لعدلإ
لى جور و أقربهم مضيعا
أضاعوا أمر قائدهم فضلوا
و أقربهم لدى الحدثان ريعا
تناسوا حقه فبغوا عليه
بلا ترة و كان لهم قريعا
مهيار
و أسألهم يوم خم بعد ما عقدوا
له الولاية لم خانوا و لم خلعوا
قول صحيح و نيات بها دغل
لا ينفع السيف صقل تحته طبع‏
إنكارهم بأمير المؤمنين لها
بعد اعترافهم عادية ادرعوا
و نكثهم يك ميلا عن وصيته
شرع لعمرك ثان بعده شرعوا
و المجمع عليه: أن الثامن عشر من ذي الحجة كان يوم غدير خم
فأمر النبي صلى الله عليه واله مناديا فنادى الصلاة جامعة و قال: من أولى بكم من أنفسكم؟
قالوا :
الله و رسوله فقال:
اللهم اشهد ثم أخذ بيد علي فقال:
من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره و اخذل من خذله
و يؤكد ذلك أنه استشهد به أمير المؤمنين عليه السلام يوم الدار حيث عدد فضائله
فقال:
أفيكم من قال له رسول الله
من كنت مولاه فعلي مولاه؟
فقالوا: لا
فاعترفوا بذلك و هم جمهور الصحابة و من خطبة للصاحب الجليل الذي كفله صغيرا و رباه و بالعلم و بالحكمة غذاه و على كتفه رقاه و ساهمه في المسجد و ساواه و قام
بالغدير
و ناداه و رفع ضبعه و أعلاه و قال:
من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه و عاد من عاداه.
و قال
حسان بن ثابت
يناديهم يوم الغدير نبيهم
بخم و أسمع بالنبي مناديا
يقول فمن مولاكم و وليكم
فقالوا و لم يبدوا هناك التعاديا
إلهك مولانا و أنت ولينا
و لا تجدن منا لك اليوم عاصيا
فقال له قم يا علي فإنني
رضيتك من بعدي إماما و هاديا
فمن كنت مولاه فهذا وليه
فكونوا له أنصار صدق مواليا
هناك دعا اللهم وال وليه
و كن للذي عادى عليا معاديا

قيس بن سعد
قلت لما بغى العدو علينا
حسبنا ربنا و نعم الوكيل‏
حسبنا ربنا الذي فتق البصرة
بالأمس و الحديث طويل‏
و علي إمامنا و إمام
لسوانا أتى به التنزيل‏
يوم قال النبي من كنت مولاه
فهذا مولاه خطب جليل‏
إنما قاله النبي على الأمة
حتما ما فيه قال و قيل‏
الصاحب
و قالوا علي علا قلت لا
فإن العلى بعلي علا
و لكن أقول كقول النبي
و قد جمع الخلق كل الملأ
ألا إن من كنت مولى له
يوالي عليا و إلا فلا
بقلم
سيد جلال الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة عيد الغدير   السبت ديسمبر 05, 2009 6:02 pm

أبو الفرج
تجلى الهدى يوم الغدير على الشبه
و برز إبريز البيان عن الشبه
و أكمل رب العرش للناس دينهم
كما نزل القرآن فيه فأعربه‏
و قام رسول الله في الجمع جاذبا
بضبع علي ذي التعالي من الشبه‏
و قال ألا من كنت مولى لنفسه
فهذا له مولى فيا لك منقبة

ابن الرومي
يا هند لم أعشق و مثلي لا يرى
عشق النساء ديانة و تحرجا
لكن حبي للوصي مخيم
في الصدر يسرج في الفؤاد تولجا
فهو السراج المستنير و من به
سبب النجاة من العذاب لمن نجا
و إذا تركت له المحبة لم أجد
يوم القيامة من ذنوبي مخرجا
قل لي أ أترك مستقيم طريقه
جهلا و أتبع الطريق الأعوجا
و أراه كالتبر المصفى جوهرا
و أرى سواه لناقديه مبهرجا
و محله من كل فضل بين
عال محل الشمس أو بدر الدجى
قال النبي له مقالا لم يكن
يوم الغدير لسامعيه بمجمجا
من كنت مولاه فذا مولى له
مثلي و أصبح بالفخار متوجا
و كذاك إذ منع البتول جماعة
خطبوا و أكرمه بها إذ زوجا

ابن حماد
يوم الغدير لأشرف الأيام
و أجلها قدرا على الإسلام‏
يوم أقام الله فيه إمامنا
أعني الوصي إمام كل إمام‏
قال النبي بدوح خم رافعا
كف الوصي يقول للأقوام‏
من كنت مولاه فذا مولى له
بالوحي من ذي العزة العلام‏
هذا وزيري في الحياة عليكم
فإذا قضيت فذا يقوم مقامي‏
يا رب والي من أقر له الولاء
و أنزل بمن عاداه سوء حمام‏

أبو العلا
علي إمامي بعد الرسول
سيشفع في عرصة الحق لي‏
و لا أدعي لعلي سوى
فضائل في العقل لم يشكل‏
و لا أدعي أنه مرسل
و لكن إمام بنص جلي‏
و قول الرسول له إذ أتى
له سيما الفاضل المفضل
ألا إن من كنت مولى له
فمولاه من غير شك علي‏

القاضي التنوخي
وزير النبي المصطفى و وصيه
و مشبهه في شيمة و ضرائب‏
و من قال في يوم الغدير محمد
و قد خاف من غدر العداة النواصب‏
أ ما أنني أولى بكم من نفوسكم
فقالوا بلى ريب المريب الموارب‏
فقال لهم من كنت مولاه منكم
فهذا أخي مولاه بعدي و صاحبي‏
أطيعوه طرا فهو مني بمنزل
كهارون من موسى الكليم المخاطب‏
بقلم
سيد جلال الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة عيد الغدير   الأحد ديسمبر 06, 2009 6:19 am

المناقب ج : 3 ص : 31
الأمير أبو فراس
تبا لقوم بايعوا أهواءهم
فيما يسوؤهم في غد عقباه‏
أ تراهم لم يسمعوا ما خصه
منه النبي من المقال أتاه‏
إذ قال في يوم الغدير معالنا
من كنت مولاه فذا مولاه‏

دعبل
فقال ألا من كنت مولاه منكم
فهذا له مولى ببعد وفاتي‏
أخي و وصيي و ابن عمي و وارثي
و قاضي ديوني من جميع عداتي‏

الملك الصالح
و يوم خم و قد قال النبي له
بين الحضور و شالت عضده يده‏
من كنت مولى له هذا يكون له
مولى أتاني به أمر يؤكده‏
من كان يخذله فالله يخذله
أو كان يعضده فالله يعضده‏

بقراط النصراني
أ ليس بخم قد أقام محمد
عليا بإحضار الملأ و المواسم‏
فقال لهم من كنت مولاه منكم
فمولاكم بعدي علي بن فاطم‏
فقال إلهي كن ولي وليه
و عاد أعاديه على رغم راغم‏

الجوهري
أما أخذت عليكم إذ نزلت بكم
غدير خم عقودا بعد أيمان‏
و قد جذبت بضبعي خير من وطئ
البطحا من مضر العليا و عدنان‏
و قلت و الله يأبى أن أقصر أو
أعف الرسالة عن شرح و تبيان‏
هذا علي لمولى من بعثت له
مولى و طابق سري فيه إعلاني‏
هذا ابن عمي و والي منبري و أخي
و وارثي دون أصحابي و إخواني‏
هذا يحل إذا قايست من بدني
محل هارون من موسى بن عمران‏

العوني
إمامي له يوم الغدير أقامه
نبي الهدى ما بين من أنكر أمرا
و قام خطيبا فيهم إذ أقامه
و من بعد حمد الله قال لهم جهرا
ألا إن هذا المرتضى بعل فاطم
علي الرضي صهري فأكرم به صهرا
و وارث علمي و الخليفة فيكم
إلى الله من أعدائه كلهم أبرأ
سمعتم أطعتم هل وعيتم مقالتي
فقالوا جميعا ليس نعدو له أمرا
سمعنا أطعنا أيها المرتضى فكن
على ثقة منا و قد حاولوا عذرا

و له
من قال أحمد في يوم الغدير له
من كنت مولاه من عجم و من عرب‏
فإن هذا له مولى و منذرها
يا حبذا هو من مولى و يا بأبي‏
فضائل أحمد: و أحاديث أبي بكر بن مالك و إبانة ابن بطة و كشف الثعلبي عن البراء قال:
لما أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه واله في حجة الوداع كنا بغدير خم
فنادى إن الصلاة جامعة و كسح النبي صلى الله عليه واله تحت شجرتين فأخذ بيد
علي
فقال:
أ لست أولى بالمؤمنين من أنفسهم؟
قالوا: بلى يا رسول الله فقال :
أو لست أولى من كل مؤمن بنفسه؟
قالوا : بلى قال:
هذا مولى من أنا مولاه
اللهم وال من والاه و عاد من عاداه
فقال:
فلقيه عمر بن الخطاب فقال: هنيئا لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولى كل مؤمن و مؤمنة
أبو سعيد الخدري في خبر ثم قال النبي صلى الله عليه واله :
يا قوم هنئوني هنئوني إن الله خصني بالنبوة و خص أهل بيتي بالإمامة فلقي عمر بن الخطاب أمير المؤمنين عليه السلام فقال : طوبى لك يا أبا الحسن أصبحت مولاي و مولى كل مؤمن و مؤمنة
الخركوشي في شرف‏ المصطفى عن البراء بن عازب في خبر قال النبي صلى الله عليه واله :
اللهم وال من والاه و عاد من عاداه فلقيه عمر بعد ذلك فقال: هنيئا لك يا ابن أبي طالب أصبحت و أمسيت مولى كل مؤمن و مؤمنة ذكر أبو بكر الباقلاني في التمهيد متأولا له‏
بقلم
سيد جلال الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة عيد الغدير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: