موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لا يكمل الدين الا بالولاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد جلال الحسيني الكوفي
كوفي متميز
كوفي متميز


عدد الرسائل : 104
العمر : 59
البلد او المدينة : الكوفة - حي الشرطة
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: لا يكمل الدين الا بالولاية   الإثنين نوفمبر 30, 2009 4:22 am

الفصل : 7

الأمالي‏ للصدوق ص: 187
المجلس الخامس و الثلاثون
يوم الجمعة لثمان بقين من المحرم من سنة ثمان و ستين و ثلاث مائة
1- حدثنا الشيخ الفقيه أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي ره قال حدثنا محمد بن علي ماجيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبي الحسن علي بن الحسين البرقي عن عبد الله بن جبلة عن معاوية بن عمار عن
الحسن بن عبد الله عن أبيه عن جده
الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام
قال:
جاء نفر من اليهود إلى
رسول الله صلى الله عليه واله
فقالوا:
يا محمد أنت الذي تزعم أنك رسول الله و أنك الذي يوحى إليك كما أوحي إلى موسى بن عمران عليه السلام؟
فسكت النبي صلى الله عليه واله ساعة ثم قال :
نعم أنا سيد ولد آدم و لا فخر و أنا خاتم النبيين و إمام المتقين و رسول رب العالمين،
قالوا إلى من؟ إلى العرب أم إلى العجم أم إلينا؟
فأنزل الله عز و جل هذه الآية:
قُلْ يا محمد يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً ،
قال اليهودي الذي كان أعلمهم:
يا محمد إني أسألك عن عشر كلمات أعطى الله
موسى بن عمران في البقعة المباركة حيث ناجاه لا يعلمها إلا نبي مرسل أو ملك مقرب ؟
قال النبي صلى الله عليه واله سلني
قال:
أخبرني يا محمد عن الكلمات التي اختارهن الله
لإبراهيم حيث بنى البيت قال النبي صلى الله عليه واله : نعم
سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر
قال اليهودي:
فبأي شي‏ء بنى هذه الكعبة مربعة ؟
قال النبي صلى الله عليهواله:
بالكلمات الأربع قال لأي شي‏ء سميت‏ الكعبة؟ قال النبي صلى الله عليه واله: لأنها وسط الدنيا قال اليهودي : أخبرني عن تفسير
سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر
قال النبي صلى الله عليه واله :
علم الله جل و عز أن بني آدم يكذبون على الله فقال: سبحان الله
تبريا مما يقولون
و أما قوله الحمد لله
فإنه علم أن العباد لا يؤدون شكر نعمته فحمد نفسه قبل أن يحمدوه و هو أول الكلام لو لا ذلك لما أنعم الله على أحد بنعمته
فقوله : لا إله إلا الله يعني :
وحدانيته لا يقبل الله الأعمال إلا بها و هي كلمة التقوى يثقل الله به الموازين يوم القيامة
و أما قوله و الله أكبر فهي
كلمة أعلى الكلمات و أحبها إلى الله عز و جل يعني:
أنه ليس شي‏ء أكبر مني لا تفتتح الصلاة إلا بها لكرامتها على الله و هو الاسم الأكرم
قال اليهودي :
صدقت يا محمد فما جزاء قائلها؟
قال:
إذا قال العبد سبحان الله سبح معه ما دون العرش فيعطى قائلها عشر أمثالها
و إذا قال الحمد لله أنعم الله عليه بنعيم الدنيا موصولا بنعيم الآخرة و هي الكلمة التي يقولها أهل الجنة إذا دخلوها و ينقطع الكلام الذي يقولونه في الدنيا ما خلا الحمد لله و ذلك قوله عز و جل : دَعْواهُمْ فِيها سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ وَ تَحِيَّتُهُمْ فِيها سَلامٌ وَ آخِرُ دَعْواهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ
و أما قوله: لا إله إلا الله فالجنة جزاؤه و ذلك قوله
عز و جل : هَلْ جَزاءُ الإِحْسانِ إِلا الإِحْسانُ
يقول : هل جزاء
لاإله إلا الله إلا الجنة
فقال اليهودي :
صدقت يا محمد قد أخبرت واحدة فتأذن لي أن أسألك الثانية؟
فقال النبي :
سلني عما شئت و جبرئيل عن يمين النبي و ميكائيل عن يساره يلقنانه

فقال اليهودي :
لأيشي‏ء سميت محمدا و أحمد و أبا القاسم و بشيرا و نذيرا و داعيا ؟
فقال النبي صلى الله عليه واله :
أما محمد فإني محمود في الأرض
و أماأحمد فإني محمود في السماء
و أماأبو القاسم فإن الله عز و جل يقسم يوم القيامة قسمة النار فمن كفر بي من الأولين و الآخرين ففي النار و يقسم قسمة الجنة فمن آمن بي و أقر بنبوتي ففي الجنة
و أما الداعي فإني أدعو الناس إلى دين ربي
و أما النذير فإني أنذر بالنار من عصاني
و أما البشير فإني أبشر بالجنة من أطاعني،
قال: صدقت يا محمد ، فأخبرني عن الله لأي شي‏ء وقت هذه الخمس الصلوات في خمس مواقيت على أمتك في ساعات الليل و النهار ؟
قال النبي صلى الله عليه واله:
إن الشمس إذا طلعت عند الزوال لها حلقة تدخل فيها فإذا دخلت فيها زالت الشمس فيسبح كل شي‏ء دون العرش لوجه ربي و هي الساعة التي يصلي علي فيها ربي ففرض الله عز و جل علي و على أمتي فيها الصلاة و قال أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلى‏ غَسَقِ اللَّيْلِ و هي الساعة التي يؤتى فيها بجهنم يوم القيامة فما من مؤمن يوفق تلك الساعة أن يكون ساجدا أو راكعا أو قائما إلا حرم الله عز و جل جسده على النار
و أما صلاة العصر فهي الساعة التي أكل فيها آدم من الشجرة فأخرجه الله عن الجنة فأمر الله ذريته بهذه الصلاة إلى يوم القيامة و اختارها لأمتي فهي من أحب الصلاة إلى الله عز و جل و أوصاني أن أحفظها من بين الصلوات
و أما صلاة المغرب فهي الساعة التي تاب الله فيها على آدم و كان بين ما أكل من الشجرة و بين ما تاب الله عليه ثلاثمائة سنة من‏ أيام الدنيا و في أيام الآخرة يوم كألف سنة من وقت صلاة العصر إلى العشاء فصلى آدم ثلاث ركعات ركعة لخطيئته و ركعة لخطيئة حواء و ركعة لتوبته فافترض الله عز و جل هذه الثلاث الركعات على أمتي و هي الساعة التي يستجاب فيها الدعاء فوعدني ربي أن يستجيب لمن دعا فيها و هذه الصلاة التي أمرني بها ربي عز و جل فقال: فَسُبْحانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَ حِينَ تُصْبِحُونَ
و أما صلاة العشاء الآخرة فإن للقبر ظلمة أمرني الله و أمتي بهذه الصلاة في ذلك الوقت لتنور لهم القبور و ليعطوا النور على الصراط و ما من قدم مشت إلى صلاة العتمة إلا حرم الله جسدها على النار و هي الصلاة التي اختارها الله للمرسلين قبلي
و أما صلاة الفجر فإن الشمس إذا طلعت تطلع على قرني الشيطان فأمرني الله عز و جل أن أصلي صلاة الفجر قبل طلوع الشمس و قبل أن يسجد لها الكافر فتسجد أمتي لله و سرعتها أحب إلى الله و هي الصلاة التي تشهدها ملائكة الليل و ملائكة النهار
قال: صدقت يا محمد، فأخبرني لأي شي‏ء يتوضأ هذه الجوارح الأربع و هي أنظف المواضع في الجسد ؟
قال النبي صلى الله عليه واله :
لما أن وسوس الشيطان إلى آدم و دنا آدم من الشجرة و نظر إليها ذهب ماء وجهه ثم قام و هو أول قدم مشت إلى الخطيئة ثم تناول بيده ثم مسها فأكل منها فطار الحلي و الحلل عن جسده ثم وضع يده على أم رأسه و بكى فلما تاب الله عز و جل عليه فرض الله عز و جل عليه و على ذريته الوضوء على هذه الجوارح الأربع و أمره أن يغسل الوجه
لما نظر إلى الشجرة
و أمره بغسل الساعدين إلى المرفقين
لما تناول منها و أمره بمسح الرأس
لما وضع يده على رأسه و أمره بمسح القدمين
لما مشى إلى الخطيئة ثم سن على أمتي المضمضة لتنقي القلب من الحرام و الاستنشاق لتحرم عليهم رائحة النار و نتنها
قال اليهودي: صدقت يا محمد فما جزاء عاملها ؟

قال النبي صلى الله عليه واله :
أول ما يمس الماء يتباعد عنه الشيطان
و إذا تمضمض نور الله قلبه و لسانه بالحكمة
فإذا استنشق آمنه الله من النار و رزقه رائحة الجنة
فإذا غسل وجهه بيض الله وجهه يوم تبيض فيه وجوه و تسود فيه وجوه
و إذا غسل ساعديه حرم الله عليه أغلال النار
و إذا مسح رأسه مسح الله عنه سيئاته
و إذا مسح قدميه أجازه الله على الصراط يوم تزل فيه الأقدام ،
قال: صدقت يا محمد فأخبرني عن الخامسة لأي شي‏ء أمر الله بالاغتسال من الجنابة و لم يأمر من البول و الغائط؟
قال رسول الله صلى الله عليه واله :
إن آدم لما أكل من الشجرة دب ذلك في عروقه و شعره و بشره فإذا جامع الرجل أهله خرج الماء من كل عرق و شعر فأوجب الله على ذريته الاغتسال من الجنابة إلى يوم القيامة ، و البول يخرج من فضلة الشراب الذي يشربه الإنسان و الغائط يخرج من فضلة الطعام الذي يأكله فعليهم منهما الوضوء،
قال اليهودي: صدقت يا محمد فأخبرني ما جزاء من اغتسل من الحلال؟
قال النبي صلى الله عليه واله :
إن المؤمن إذا جامع أهله بسط سبعون ألف ملك جناحه و تنزل الرحمة فإذا اغتسل بنى الله بكل قطرة بيتا في الجنة و هو سر فيما بين الله و بين‏ خلقه يعني الاغتسال من الجنابة قال اليهودي : صدقت يا محمد فأخبرني عن السادس عن خمسة أشياء مكتوبات في التوراة أمر الله بني إسرائيل أن يقتدوا بموسى فيها من بعده ؟؟
قال النبي صلى الله عليه واله:
فأنشدتك بالله إن أنا أخبرتك تقر لي؟
قال اليهودي : نعم يا محمد قال:
فقال النبي :
أول ما في التوراة مكتوب
محمد رسول الله
و هي بالعبرانية
طاب
ثم تلا رسول الله هذه الآية:
يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْراةِ وَ الإِنْجِيلِ وَ مُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ صلى الله عليه واله
و في السطر الثاني اسم وصيي علي بن أبي طالب عليه السلام
و الثالث و الرابع سبطي
الحسن و الحسين
و في الخامسأمهما فاطمة سيدة نساء العالمين صلوات الله عليها
و في التوراة اسم
وصيي إليا
و اسم سبطي
شبر و شبير
و هما نورا فاطمة عليه السلام
قال اليهودي :صدقت يا محمد فأخبرني عن فضلكم
أهل البيت؟
قال النبي صلى الله عليه واله :
لي فضل على النبيين فما من نبي إلا دعا على قومه بدعوة و أنا أخرت دعوتي لأمتي لأشفع لهم يوم القيامة ، و أما فضل أهل بيتي و ذريتي على غيرهم كفضل الماء على كل شي‏ء و به حياة كل شي‏ء و حب أهل بيتي و ذريتي استكمال الدين و تلا رسول الله هذه الآية :
اليَوْمَ أَكْمَلتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً إلى آخر الآية
قال اليهودي : صدقت يا محمد فأخبرني بالسابع ما فضل الرجال على النساء؟
قال النبي صلى الله عليه واله :
كفضل السماء على الأرض و كفضل الماء على الأرض فبالماء تحيا الأرض و بالرجال تحيا النساء
لو لا الرجال ما خلق النساء
لقول الله عز و جل :
الرِّجالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّساءِ بِما فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلى‏ بَعْضٍ قال اليهودي : لأي شي‏ء كان هكذا ؟
قال النبي صلى الله عليه واله :
خلق الله آدم من طين و من فضلته و بقيته خلقت حواء و أول من أطاع النساء آدم فأنزله الله من الجنة و قد بين فضل الرجال على النساء في الدنيا أ لا ترى إلى النساء كيف يحضن و لا يمكنهن العبادة من القذارة و الرجال لا يصيبهم شي‏ء من الطمث؟
قال اليهودي: صدقت يا محمد فأخبرني لأي شي‏ء فرض الله عز و جل الصوم على أمتك بالنهار ثلاثين يوما و فرض على الأمم أكثر من ذلك؟
قال النبي صلى الله عليه واله :
إن آدم لما أكل من الشجرة بقي في بطنه ثلاثين يوما و فرض الله على ذريته ثلاثين يوما الجوع و العطش و الذي يأكلونه تفضل من الله عز و جل عليهم و كذلك كان على آدم ففرض الله عز و جل على أمتي ذلك ثم تلا رسول الله صلى الله عليه واله هذه الآية:
كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيامُ كَما كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّاماً مَعْدُوداتٍ
قال اليهودي: صدقت يا محمد فما جزاء من صامها ؟
فقال النبي صلى الله عليه واله :
ما من مؤمن يصوم شهر رمضان احتسابا إلا أوجب الله له سبع خصال
أولها يذوب الحرام في جسده
و الثانية يقرب من رحمة الله
و الثالثة يكون قد كفر خطيئة أبيه آدم
و الرابعة يهون الله عليه سكرات الموت
و الخامسة أمان من الجوع و العطش يوم القيامة
و السادسة
يعطيه الله براءة من النار
و السابعة يطعمه الله من ثمرات الجنة
قال : صدقت يا محمد فأخبرني عن التاسعة لأي شي‏ء أمر الله بالوقوف بعرفات بعد العصر؟
قال النبي صلى الله عليه واله :
إن العصر هي الساعة التي عصى فيها آدم ربه و فرض
الله عز و جل على أمتي الوقوف و التضرع و الدعاء في أحب المواضع إليه و تكفل لهم بالجنة و الساعة التي ينصرف فيها الناس هي الساعة التي تلقى فيها آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم ثم قال النبي صلى الله عليه واله:
و الذي بعثني بالحق بشيرا و نذيرا إن لله بابا في السماء الدنيا يقال له
باب الرحمة و باب التوبة و باب الحاجات و باب التفضل و باب الإحسان و باب الجود و باب الكرم و باب العفو
و لا يجتمع بعرفات أحد إلا استأهل من الله في ذلك الوقت هذه الخصال و إن لله عز و جل مائة ألف ملك مع كل ملك مائة و عشرون ألف ملك و لله رحمة على أهل عرفات ينزلها على أهل عرفات فإذا انصرفوا أشهد الله ملائكته بعتق أهل عرفات من النار و أوجب الله عز و جل لهم الجنة و نادى مناد انصرفوا مغفورين فقد أرضيتموني و رضيت عنكم قال اليهودي :
صدقت يا محمد فأخبرني عن العاشر عن سبع خصال أعطاك الله من بين النبيين و أعطى أمتك من بين الأمم؟
فقال النبي صلى الله عليه واله :
أعطاني الله عز و جل فاتحة الكتاب و الأذان و الجماعة في المسجد و يوم الجمعة و الإجهار في ثلاث صلاة و الرخص لأمتي عند الأمراض و السفر و الصلاة على الجنائز و الشفاعة لأصحاب الكبائر من أمتي
قال اليهودي : صدقت يا محمد فما جزاء من قرأ فاتحة الكتاب ؟ قال رسول الله صلى الله عليه واله:
من قرأ فاتحة الكتاب أعطاه الله بعدد كل آية أنزلت من السماء فيجزي بها ثوابها
و أما الأذان فإنه يحشر المؤذنون من أمتي مع النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين
و أما الجماعة فإن صفوف أمتي كصفوف الملائكة في السماء و الركعة في الجماعة أربع و عشرون ركعة كل ركعة أحب إلى الله عز و جل من عبادة أربعين سنة
و أما يوم الجمعة فيجمع الله فيه الأولين و الآخرين للحساب فما من مؤمن مشى إلى الجماعة إلا خفف الله عز و جل عليه أهوال يوم القيامة ثم يأمر به إلى الجنة
و أما الإجهار فإنه يتباعد لهب النار منه بقدر ما يبلغ صوته و يجوز على الصراط و يعطى السرور حتى يدخل الجنة
و أما السادس فإن الله عز و جل يخفف أهوال يوم القيامة لأمتي كما ذكر الله عز و جل في القرآن و ما من مؤمن يصلي الجنائز إلا أوجب الله له الجنة إلا أن يكون منافقا أو عاقا
و أما شفاعتي فهي لأصحاب الكبائر ما خلا أهل الشرك و الظلم قال : صدقت يا محمد
و أنا أشهد أن لا إله إلا الله و أنك عبده و رسوله خاتم النبيين و إمام المتقين و رسول رب العالمين فلما أسلم و حسن إسلامه أخرج رقا أبيض فيه جميع ما قال
النبي صلى الله عليه واله و قال:
يا رسول الله و الذي بعثك بالحق نبيا ما استنسختها إلا من الألواح التي كتبها الله عز و جل لموسى بن عمران عليه السلام و لقد قرأت في التوراة فضلك حتى شككت فيها يا محمد و لقد كنت أمحو اسمك منذ أربعين سنة من التوراة كلما محوته وجدته مثبتا فيها و لقد قرأت في التوراة أن هذه المسائل لا يخرجها إلا أنت و أن في الساعة التي ترد عليك فيها هذه المسائل يكون جبرئيل عن يمينك و ميكائيل عن يسارك
و وصيك بين يديك
فقال رسول الله صلى الله عليه واله :
صدقت هذا جبرئيل عن يميني و ميكائيل عن يساري و وصيي

علي بن أبي طالب عليه السلام

بين يدي فآمن اليهودي و حسن إسلامه


كتب بقلم
من يتشرف بانه من الكوفة
سيد جلال الحسيني الكوفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة اهل البيت
كوفي نابغة
كوفي نابغة


انثى
عدد الرسائل : 2067
البلد او المدينة : الكوفة العلوية المقدسة
تاريخ التسجيل : 27/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: لا يكمل الدين الا بالولاية   الإثنين نوفمبر 30, 2009 6:04 pm

سلمت اناملك على هذه الكتابات الرائعه

بارك الله فيك ووفقك لكل خير

_________________
مساعدة المدير العام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا يكمل الدين الا بالولاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: