موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أسرار الظواهر الطبيعية مع الأمام الحجة بن الحسن (عجل الله فرجه)2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب مهدي الغانم
كوفي متميز
كوفي متميز


انثى
عدد الرسائل : 67
العمر : 43
البلد او المدينة : العراق
المدينة : النجف/ الكوفة
الوظيفة : مهندسة مدني
تاريخ التسجيل : 08/02/2008

مُساهمةموضوع: أسرار الظواهر الطبيعية مع الأمام الحجة بن الحسن (عجل الله فرجه)2   الخميس سبتمبر 24, 2009 5:54 am

[size=18]بسم الله الرحمن الرحيم
الحلقة (2)


الأحاديث ألداله على الظواهر الطبيعية :
2- (الكسوف والخسوف):
4-الكافي:8/212، عن بدر بن الخليل الأزدي قالكنت جالساً عند أبي جعفر
(عليه السلام)فقال: آيتان تكونان قبل قيام القائم (عليه السلام )، لم
تكونا منذ هبط آدم إلى الأرض: تنكسف الشمس في النصف من شهر رمضان ، والقمر
في آخره . فقال رجل: يا ابن رسول الله تنكسف الشمس في آخر الشهر والقمر في
النصف ! فقال أبو جعفر
(عليه السلام ): إني أعلم ما تقول ، ولكنهما آيتان لم تكونا منذ هبط آدم (عليه السلام ) ).
ومثله النعماني/280،والإرشاد/359،وغيبة الطوسي/270،وإعلام الورى/429 ، والخرائج:3/1158 ، الخ.
5-النعماني/280 ،عن ورد أخي الكميت ، عن أبي جعفر محمد بن علي (عليهما
السلام)أنه قال: إن بين يدي هذا الأمر انكساف القمر لخمس تبقى ، والشمس
لخمس عشرة ، وذلك في شهر رمضان . وعنده يسقط حساب المنجمين ).ومثله كمال
الدين:2/655 ، والعدد القوية/66 ، وعنهما إثبات الهداة:3/723 و737،
والبحار:52/207 .

6-سنن الدار قطني:2/65، عن جابر ، عن محمد بن علي (عليه السلام) قال: (إن
لمهدينا آيتين لم تكونا منذ خلق السماوات والأرض ، ينكسف القمر لأول ليلة
من رمضان ، وتنكسف الشمس في النصف منه ، ولم تكونا منذ خلق الله السماوات
والأرض). وعنه تذكرة القرطبي:2/703 ، والحاوي:2/66 ، ومرقاة
المفاتيح:5/186 ، وإثبات الهداة:3/621 .
7-والسيرة الحلبية:1/193، أوله وقال: (وظهوره يكون بعد أن يكسف القمر في
أول ليلة من رمضان وتكسف الشمس في النصف منه ، فإن مثل ذلك لم يوجد منذ
خلق الله السماوات والأرض).انتهى. وقد أخذه من أحاديث أهل البيت (عليهم
السلام )ولم يذكر ذلك !

الأحاديث ألداله على الظواهر الطبيعية :
3 - (الأمطار ) :
8-ألزام الناصب :2\239 ،والصراط المستقيم :2\ 257 والعطر الوردي : 68:في
الجفر عن الأمام علي (عليه السلام)(......وتكون لهم عيون تتلصص من فوق
السحاب وجوار بالبحار كالأعلام يخزنون النار بها بهيئة ماء وتراب ، تنشر
نشرا"، وترمي كالقصر لهبا" ،وتفرق الأمر فرقا" ، وتطمس الخبر طمسا" ، فتنة
وقدرا" ، تهلك بشرا" ، وتهدد غضبا" المستضعفين في الأرض غير مسلم أو
مسلما" حقا" ، ويجعل الله حجته على بلاد الامريك ..)

9- أخرج الطبرسي في أعلام الورى:ص423 : عن عبد الكريم الخثعمي عن أبي عبد
الله الصادق (عليه السلام )، في حديث عن القائم يقول فيه : وإذا آن قيامه
، مطر الناس في جمادى الآخرة وعشرة أيام من رجب مطراً لم ير مثله ... ).

10- وذكر المفيد في الإرشاد \ص269: قد جاءت الآثار بذكر علامات لزمان قيام
القائم المهدي (ع) ، وحوادث تكون أمام قيامه ، وآيات ودلالات ثم أنه (عليه
الرحمة) ذكر العديد منها إلى أن قال :
ثم يختم ذلك بأربع وعشرين مطره تتصل فتحيي بها الأرض بعد موتها وتعرف بركاتها .

11-وأخرج الشيخ في (الغيبة) \ ص337\ بإسناده عن سعيد بن جبير قال :
السنة التي يقوم فيها المهدي تمطر أربعاً وعشرين مطراً يرى أثرها و بركاتها .
ولا تخفى الحكمة من هذا المطر ، وهو الاستعداد للظهور ، بإنعاش الأرض إنعاشاً كافياً لتوفير الزراعة .

الأحاديث ألداله على الظواهر الطبيعية :
4- الزلازل :
1-في المفاجأة لمحمد عيسى بن داود : 346 :وفي الجفر :
عن الأمام علي(عليه السلام)هذا النص : (...وللمهدي آية من السماء جلية وفي
الارض مثلها في السوية كف مدلاة بالخمس، ورجفات ونار و خسف وطمس، يهد الله
بلاد الترك هذا ويزلزلها زلزالها لما أهانوا كتاب ربها....) .

2-نفس المصدر السابق\507 :في الجفر :
عن الأمام علي(عليه السلام): (......مشيد لأمر الله آياته ، يزلزل الله له
الأرض زلزالا" عظيما" ،ويقذف باطنها نارا" ،وترمي السماء
شهبا"وجبالا"ونحاسا" وحديدا"......).

3- نفس المصدر السابق\507 : قال محمد عيسى بن داود ( ويهد الله بلاد الامريك هدا" وخسفا" ).
4- قال الإمام علي (عليه السلام)....فالحذر كل الحذر من المشفق أذا ظهرت بخراسان الزلازل ونزلت بهمدان النوازل فرجفت الاراجف بالعراق .....).*
*الخطبة في ينابيع المودة: 3\ 205 ط .دار الاسوة.
5- الأمام الباقر (عليه السلام) ((لا يقوم القائم ألا على فتنه شديدة وزلازل))*
* غيبة النعماني.

الفصل الثالث
الحوادث الطبيعية
1 – المذنب :
ونريد بها الحوادث المنقول حدوثها في الطبيعة ، و إن كانت صفتها إعجازية .
والمنقول منها أمور عديدة .ونحن نقتصر – اختصاراً للكلام وتمحيصاً للروايات – على ما كان متصفاً بشرائط ثلاث :
الشرط الأول: وهو خصوص الحوادث القريبة من الظهور .بحسب أدلتها دون البعيد منها .
الشرط الثاني: أن تكون الحادثة مما يمكن إثباته .
الشرط الثالث: أن يكون مما ورد ارتباطه في الأخبار نفسها بظهور المهدي
(عليه السلام) وبهذا نختصر هذه الحوادث بالمصادر الخاصة الأمامية ،وليس في المصادر العامة منها إلا النادر .
قال الإمام علي (عليه السلام) في جفر الأحمر : (ويسبق المهدي ظهور النجم
ذو الذنب العجيب ، ليس ما ترونه نجم ثلثي العقد الواحد، ولا نجم ثلثي
القرن ، ولا نجم كل قرن ، أنما النجم ذو القرون له قلب وفيه نار وثلج
وهواء وتراب .يمتد ذنبه ما أسرع في جريه سرعة نور الشمس ما أنفجر الفجر
،يعود أوله على أخره كأنه الطوق العظيم ، يكون له وهج في ليل كأنه شمس
أشرقت ثم يروح لدائرته ، وبعده هلاك وموت كثير خيرا" لأهل الخير وشر لأهل
الشر ).


قال محمد عيسى بن داود : أذا سيدنا علي (كرم الله وجهه) أفصح عن حقيقة علمية مفادها:
1-أن المذنبات لها أفلك تدور فيه وأن كنت لا ادري هل يمكن لها مغادرته
والعودة أليه مرة أخرى للانخراط في دائرته بجاذب ما يجذبها أليه برغم
مسافة الابتعاد أو يمضي إلى ما شاء الله فأنني لا أجرم ... ألا أن كلام
سيدنا علي (كرم الله وجهه)يجزم بشيء واحد هو أن المذنبات لها مدارات ،وأن
انفجار مذنب شوميكر على سطح المشتري يشير إلى مغادرة بعض المذنبات
لمداراتها نهائيا" .

2- المذنبات تدور في مسارات محددة ولهذا السبب يتكرر ظهورها في فترات
دورية ......وقد تكلم سيدنا علي (كرم الله وجهه) عن نوع منها يظهر في ثلثي
كل عقد ، والعقد
(عشر سنوات) يعني ما يبن الستة إلى السبعة من السنين ثم يختفي ثم يعود في موعده .
وتكلم عن نوع منها يظهر كل ثلثي قرن ...وهو مذنب هالي الذي أكتشفه العالم
الفلكي (ادمون هالي ) ووضع بسببه نظرية مسارات المذنبات سنة(1696)م .
وإذا كان يتعلل أحد بأن الجفر مختف فأن مخطوطة أبن حماد (الفتن) تحدثت
صراحة بأنه يسبق المهدي ( النجم ذو القرون)....والمحطوطة معروفة وشائعة
وكذلك نهج البلاغة فيه خطب الإمام علي (عليه السلام) وفيها ما يؤكد أن
سيدنا عليا" (كرم الله وجهه)قال بنظرية النسبية وأنه صاحبها الحقيقي . وقد
ثبتت هالى سنة 1758م عندما عاد للظهور بعد 76 سنة وكان هالى تنبأ بعودته
فسمي النجم باسمه ...
كما تكلم عن نجم يظهر بعد كل قرن ...أما هذا النجم فهو نجم يظهر بعد قرون ...والجمع هنا من ثلاثة فصاعدا" .

3-أكد سيدنا علي (كرم الله وجهه)أن المذنب له قلب ...ولكن لم يوضح ماهية
القلب ...الا أنه تحدث عن محتويات المذنب بكل صراحة وهو اجتماع الطباع
المتناقضة فيه ، ففيه نار وثلج وفيه هواء وتراب .

والعلم الحديث اليوم يقول لنا (يتألف المذنب من الهالة والنواة والذيل ،
وأول ما يبدو من المذنب عند ظهوره هالته الضوئية الغشاء وفي وسطها الكثيفة
، أما الذنب فيتكون عند اقتراب المذنب من الشمس ويستطيل حتى يصل أحيانا"
إلى بضع مئات من ملايين الأميال)*
*مذنب هالى عبر التاريخ ، لمحمد زاهد : 6 الطبعة الأولى .
وسيدنا علي (كرم الله وجهه)وصفه أنه عند بدوه سيكون مثل شمس تظهر فجأة في
ليل مظلم ؟ ويقول العلم : (وتتكون نواة المذنب من أجسام ثلجية صغيرة صلبة
يجمعها التجاذب المتبادل ، أما الهالة فهي من الغبار الناعم والغازات
المتبحرة بفاعل الحرارة الشمسية وتلمع بفعل انعكاس أشعة الشمس عليها
فيتكون من ذات الغازات والغبار ويزداد طوله وعرضه كلما ازدادت المذنب)*
*نفس المصدر السابق .
من هذه الرواية تشير إلى أن حدثاً كونياً سينذر باقتراب هذا المذنب من كوكب الأرض، وقد دخل هذا المذنب فعلياً (والله اعلم ).
وبدأ يقترب منذ حزيران وسيزداد قرباً من العام المقبل
وهو نيزك "أبو فيس" (apophis).نتحدث عنه بشكل مختصر :

نيزك أبو فيس(apophis)::
كان مركز الفضاء النرويجي قد أعلن في أواخر عام 2005م، أن نيزكا كبيرا
يطلق عليه "أبو فيس" (apophis) سيرتطم بألا رض عام 2029م. حيث سيدور في
فلك خاص به حولها مع اقترابه منها ليصيبها يوم الجمعة 13 أبريل عام 2029م،
وسيرتطم بروسيا ويدمر جزءاً كبيراً منها وستشهد الأرض صيفاً لمدة ثلاث
سنوات بسبب الغبار المتطاير نتيجة هذا الارتطام المحتمل. وهناك ما بين 900
و1100 نيزك قريبة من الأرض ومساحة أحجام بعضها يتجاوز كيلومتر مربع،.ويعد
نيزك أبو فيس أكبر نيزك معروف وهو عبارة عن صخرة كبيرة. لأن قطره 500
متر،. و بسبب دورانه واقترابه من الأرض فمن المحتمل أن يدمر الأقمار
الصناعية الموجودة في الفضاء.

ويتوقع علماء الفيزياء الفضائية قوة ارتطام أبو فيس بالأرض ستعادل
انفجار2000 ميجا طن من متفجرات مادة تي إن تيtnt، وسينجم عن الارتطام حفرة
قطرها أربعة كيلومترات. لكن لدينا الوقت الكافي لمنع وقوع الاصطدام أو
التقليل من آثاره التدميرية أو التوصل إلى وسيلة لدفع هذا النيزك بعيداً
عن الأرض. فالعلماء يتوقعون اقترابه الكبير من الأرض عام 2029وسيمكن رؤيته
بالعين المجردة في أوروبا وأفريقيا وغربي آسيا .
وطوال التاريخ الإنساني المثبت لم ير عن كثب جسم قريب بالعين المجردة.
واستطاعت المركبات الفضائية (بيونير وفايكنج وفويجير وغيرها) أن تجوب
النظام الشمسي وأرسلت صورا للأجرام السماوية الصلبة مليئة بفوهات نتجت عن
ارتطام الكويكبات والمذنبات، وأمكن بواسطة التلسكوبات الأرضية رؤية حوالي
3 ألاف فوهة نيزكية على السطح المقابل لنا من القمر، وكوكب الأرض والأجرام
الأخرى في النظام الشمسي تعرضوا إلى مثل هذا الارتطام.
دخول مذنب إلى مدار الأرض فيغير كل الطبيعة الفلكية على الأرض
ذكر نعيم بن حماد عن الوليد قال بلغني أنه قال يطلع نجم من قبل المشرق قبل
خروج المهدي، له ذنب يضيء لأهل الأرض كإضاءة القمر ليلة البدر - الفتن
الباب 71
ذكرت صحيفة الغارديان أن في حزيران 2005 تم اكتشاف مذنب سيار عرضه 390
متراً سموه "أبوفيس" وقد دخل مدار الأرض، وتم تعقب مساره بشكل متقطع حيث
بدأ الفلكيون يتوقعون أن يصطدم بالأرض، أو أن يغير في الحركة الفلكية
للأرض وما زالت مخاطر هذا المذنب غير مدروسة حتى الآن ولكن من المؤكد أنه
يشكل خطراً كبيراً على الحياة على الأرض، وتقول وكالة الفضاء ناسا أنها
تراقب هذا المذنب وإنها ستتمكن من رؤيته بوضوح في ربيع السنة القادمة،
لتتم دراسة المخاطر الناجمة عنه.
التكملة بالحلقة القادمة أن شاء الله تعالى .[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة اهل البيت
كوفي نابغة
كوفي نابغة


انثى
عدد الرسائل : 2067
البلد او المدينة : الكوفة العلوية المقدسة
تاريخ التسجيل : 27/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسرار الظواهر الطبيعية مع الأمام الحجة بن الحسن (عجل الله فرجه)2   الإثنين نوفمبر 23, 2009 8:07 pm

جزاك الله خير الجزاء
موفقه ان شاء الله

_________________
مساعدة المدير العام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسرار الظواهر الطبيعية مع الأمام الحجة بن الحسن (عجل الله فرجه)2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: