موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الغراز ومكافحة العادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

نعم
 التصويت على جودة الموضوع
 اضافة بعض الشيء على الموضوع
استعرض النتائج
كاتب الموضوعرسالة
رياض العراقي
كوفي جديد
كوفي جديد


ذكر
عدد الرسائل : 9
العمر : 44
البلد او المدينة : العراق
المدينة : النجف
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: الغراز ومكافحة العادة   السبت فبراير 28, 2009 7:41 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الغرائز ومكافحة العادة :
من ضمن الطّرق السّليمة والمعقولة لمكافحة أيّ رذيلة تعوّد عليها الإنسان : استخدام الغرائز الكامنة في النّفس ، حيث إن في نفس الإنسان غرائزاً من الضروري إشباعها بما يناسبها لكنّه يغفل عنها فعليه أن يستخدمها كسلاح للتخلّص من العادات المذمومة ؛ ولنضرب مثلا لتوضيح ذلك :
المصاب بداء السكّر والذي قضى ثلثي عمره في تناول السكّريات والأطعمة الشهية وتعوّد عليها، حينما ينبّهه الطبيب بالعواقب الوخيمة النّاجمة من تناول هذه الأطعمة .. نراه يمتنع عن تناولها ويهجرها رغم تعوّده عليها ، والسبب في ذلك هو :(غريزة حب البقاء) إذ هي خير سلاح يستخدمه ضدّ ما تعود عليه سابقاً ..وهكذا بالنسبة للأمراض الأخلاقيّة فإنّ استخدام الغرائز نافع في الإقلاع عنها وهاك ثلاثة أمثلة على ذلك :
المثال الأول : داء الغرور:
المصاب بداء الغرور فإنه إذا أراد التخلص منه فعليه أن يكرّس (غريزة) أخرى لمحاربة هذا الداء ،وهذه الغريزة هي عبارة عن (حب الانسجام مع المجتمع ) وجلب الناس وبالتالي احتلال المكانة المرموقة في قلوبهــم ، إذ أن المغــرور ينبــذه الآخرون ويسخطون عليه ، يقول الإمام الـهادي (ع) : (من رضي عن نفسه كثر السّاخطون عليه) .البحار ج 72 ص 316
مضــافاً إلى أنّ المغـرور عرضة لسخط الله تعالى كما يقول الإمام علي (ع):( من رضي عن نفسه أسخط ربه) .غرر الحكم ص308
و يقول عليه السلام : ( من اسخط بدنه ارضى ربه و من لم يسخط بدنه عصى ربه ) .البحار ج 70 ص 312 .
المثال الثاني : داء الحسد:
المصاب بداء الحسد إذا أراد التخلّص منه فليستخدم (غريزة) تناسب ذلك وهي (غريزة حب السلامة) إذ أنّ الحاسد يشغل فكره وذهنه وبالتالي يمرض جسمه ، كما يقول الإمام علي (ع) : (العجب لغفلة الحسّاد عن سلامة الأجساد).[البحار ج 73 ص256 ].. مضافاً إلى كون الحسد سبباً لضياع الأعمال ، يقول الإمام الباقر ( ع ) : (إنّ الحسد ليأكل الإيمان كما تأكل النار الحطب) .البحار ج 73 ص 273
المثال الثالث : داء التكبر:
المصاب بداء التكبر فإنّه إن أراد التخلص منه فليستخدم (غريزة) أخرى ولنسمّيها (حب المعزّة) لدى الآخرين إذ أن الناس العقلاء يحتقرون المتكبر لتكبره ويعزّون المتواضع ،وبالتّالي يصبح ذليلاً فيما بينهم إن تكبّركما يقول الإمام علي ( ع ) : (من تكبّر على الناس ذلّ). [البحار ج 1 ص 160].. فلكي يحفظ الإنسان عزّته وكرامته لدى الآخرين فليترك التكبّر وليتواضع لهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غالب العبودي
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 2334
العمر : 48
البلد او المدينة : لعراق
المدينة : النجف المشخاب
الوظيفة : حقوقي قانوني في وزارة النفط
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الغراز ومكافحة العادة   السبت فبراير 28, 2009 7:26 pm


حياك الله اخي رياض على هذه المشاركه الرائعه
ننتظر جديدك وفقك الله
تحياتي

_________________
http://www.x66x.com/download/360548ef731a8f1a1.gif[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الهدى
الادارة
الادارة


انثى
عدد الرسائل : 2423
العمر : 48
البلد او المدينة : البصره
المدينة : قضاء ابي الخصيب
الوظيفة : مدرسه
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الغراز ومكافحة العادة   الأحد مارس 01, 2009 2:51 pm

تسلم اخي العزيز موضوع قمه بالروعه

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رياض العراقي
كوفي جديد
كوفي جديد


ذكر
عدد الرسائل : 9
العمر : 44
البلد او المدينة : العراق
المدينة : النجف
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الغراز ومكافحة العادة   الخميس مارس 05, 2009 6:09 am

بارك الله فيكم على المرور وجزاكم الله الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغراز ومكافحة العادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: