موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التقوى غاية الصيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غالب العبودي
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 2334
العمر : 48
البلد او المدينة : لعراق
المدينة : النجف المشخاب
الوظيفة : حقوقي قانوني في وزارة النفط
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: التقوى غاية الصيام   الجمعة أغسطس 29, 2008 7:27 pm

شهر رمضان مناسبة كبرى لاستحضار قيم الإسلام النبيلة في العدل والبذل والإيثار والتعاون والتكافل والصدق في التعامل، وتطهير الروح من غواية الدنيا وأدرانها وملهياتها؛ لترتقي في مدارج الشرف وتصعد في معارج التقوى، يقول داود الطائي، الإمام العارف بالله: " ما اخرج الله عبدا من ذل المعاصي إلى عز التقوى إلا أغناه الله بلا مال واعزه بلا عشيرة وآنسه بلا أنيس". ولأجل هذا كان السلف الصالح رضوان الله عليهم يستعلون عن الملذات والشهوات ويلزمون أنفسهم بالمجاهدات الشاقة طمعا في تحقيق مقصود التقوى والفوز برضوان الله ونعيمه، قال تعالى " تِلْكَ الدَّارُ الْآَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ" (القصص، 83).

التقوى بحدودها وشروطها ليست عبادة شكلانية أو قيمة استعراضية بقدر ما هي قدرة ذاتية للرقابة على السلوك ومحاسبة النفس وإشغال العقل بالفكرة والقلب بالعبرة، وهي كما بين حقيقتها أبو الدرداء رضي الله بقوله: أن يتق العبد ربه، حتى يتقيه من مثقال ذرة، وحتى يترك بعض ما يرى انه حلال خشية أن يكون حراما، ليكون حجابا بينه وبين الحرام، فإن الله قد بين للعباد الذي يصيّرهم إليه فقال (فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ، وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ) فلا تحقرن من الخير شيئا أن تفعله، ولا شيئا من الشر أن تتقيه".

فلنتخذ من هذه الفرصة الربانية ورشة عمل جادة وصادقة لمضاعفة الشعور وتعويد النفس على الصلة والبذل والحب والتسامح وتحسين الظن والتضييق على مجاري الشيطان بعبادة صادقة مع الله؛ لتستحيل كل الأعمال الطيبة المباركة إلى خصال قارة في النفس لبقية العام.

إن فلسفة الصيام معنية بمنح المسلم مساحات اكبر من التأمل واستحضار اليقين، فاستشعار قصر الأمل يزيد الشعور بضرورة اغتنام الفرص والمواسم لمناسبات قد لا يسعها العمر، فهذا عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه، الذي شهدت الدولة الإسلامية في حياته رفاها ماديا كبيرا، يحض الناس على عدم الاغترار بالدنيا وزينتها، فيعظهم باعثا فيهم روح التقوى وقصر الأمل واستغلال المناسبة، فيقول في بعض خطبه: " كونوا كمن عاين ما أعد الله من ثوابه وعقابه، وترغبوا وترهبوا ولا يطولن عليكم الأمل فتقسى قلوبكم، وتنقادوا لعدوكم، فانه والله ما بسط أمل من لا يدري لعله لا يصبح بعد مسائه، ولا يمسي بعد صباحه، ولربما كانت بين ذلك خطفات المنايا".

وقد كان هذا حال سيد المتقين صلى الله عليه وسلم، فكان إذا اقترب رمضان دعا الله طول البقاء حتى يبلغه شهر الصبر لحصاد أجره وبركته، وكهذا كان ديدن أصحابه وأتباعه من بعده؛ " فقد روى ابن رجب أن بعض السلف الصالح كانوا يدعون الله تعالى أن يبلغهم رمضان ستة أشهر وإذا صاموه دعوا الله ستة اشهر أخرى يرجون قبوله".

الإنسان المسلم معني في هذا الشهر بالتغيير وإصلاح النفوس وتصحيح الرؤى، ذلك بمقاومة العادات السقيمة والتصرفات الباطلة وتحرير النفس من طغيان الشهوة وعلياء المادة، والتنزه عن القوادح، ومحاسبة النفس حتى لا تتورط في مسببات العقاب والعذاب بمجانبة كل حرام وترك كل معصية، وهو معني أيضا بمضاعفة الشعور والحس بروح الجماعة، فيرأف بالضعيف والمسكين والفقير ويمد يد الوصل لمحيطه ومجتمعه، كان عمر بن عبد العزيز يقول: " ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ولكن تقوى الله: ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله، فمن رزق بعد ذلك خيرا، فهو خير إلى خير".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادمة السبطين
كوفي نابغة
كوفي نابغة


عدد الرسائل : 1389
تاريخ التسجيل : 20/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: التقوى غاية الصيام   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 10:59 am

بارك الله بيك اخي جزاك الله خيرا واثابك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دالي العراقية
"ام اللبن" قائدة حزب الخباثة التحشيشي



انثى
عدد الرسائل : 2341
العمر : 30
البلد او المدينة : THE GREAT IRAQ
المدينة : c:\windows\system32
الوظيفة : s\w engineering
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: التقوى غاية الصيام   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 2:37 pm

جزاك الله الف خير اخي غالب العبودي

موضوع قيم يستحق الاشادة به

تقبل مني مروري وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غالب العبودي
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 2334
العمر : 48
البلد او المدينة : لعراق
المدينة : النجف المشخاب
الوظيفة : حقوقي قانوني في وزارة النفط
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: التقوى غاية الصيام   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 7:18 pm

اولا رمضان كريم عليكم يارب القبول والطاعات اسعدني مروركم احبتي دالي العراقيه وخادمة السبطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الهدى
الادارة
الادارة


انثى
عدد الرسائل : 2423
العمر : 48
البلد او المدينة : البصره
المدينة : قضاء ابي الخصيب
الوظيفة : مدرسه
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: التقوى غاية الصيام   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 7:22 pm

مبارك عليك الشهر كل عام وانت بخير
موضوع قمه بالروعه تسلم ايدك يا مبدع

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غالب العبودي
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 2334
العمر : 48
البلد او المدينة : لعراق
المدينة : النجف المشخاب
الوظيفة : حقوقي قانوني في وزارة النفط
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: التقوى غاية الصيام   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 7:40 pm

شعبـــــــان شهـــــــر فـــــــــــلاح000ورمضــــــــان عــــــــطره فـــــــــــــــاح000عـسى ايـــــامـــــكم افــــــــــــر اح000 وكـــــــــل احــــزانـــــكم تنــــــــزاح000كـــــل رمضــــــــان وانتـــــو طيبــــــــــــــين...وعلـــــى الحـــــــــب فــــي الله متــواعــــــديــــن000يـــــــــــارب اكـــــون في رمضــــــــان اول المهنئيــــــــــن وفي الجنـــــــــــــة مــــــــن المبشـــــــــــريــــــــن 000يارب تقبل صيامكم اسعدني مروركم بعد الافطار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التقوى غاية الصيام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: