موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رحلة موكب الولاء والفتح إلى سامراء.. الروضة العسكرية في وضع مفجع ولا وجود للإعمار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
موقع عبد الله الرضيع
كوفي مبدع
كوفي مبدع


ذكر
عدد الرسائل : 171
العمر : 36
البلد او المدينة : السعودية
المدينة : القطيف
الوظيفة : إحياء اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: رحلة موكب الولاء والفتح إلى سامراء.. الروضة العسكرية في وضع مفجع ولا وجود للإعمار   الجمعة أبريل 25, 2008 5:13 am

رحلة موكب الولاء والفتح إلى سامراء.. الروضة العسكرية في وضع مفجع ولا وجود للإعمار<hr style="COLOR: #963838" SIZE=1>
http://www.ebaa.net/bin/ImgShow.php?aid=329
لأول مرّة منذ تفجير المرقدين المطهرين في سامراء في الثالث والعشرين من شهر محرم الحرام 1427 للهجرة تمكّنت (مؤسسة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله) في كربلاء المقدسة، وبإيعاز مباشر من المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، من إطلاق مسيرة وموكب عزاء إلى مدينة سامراء، حيث وصل المشاركون في هذه المسيرة والموكب إلى سامراء ظهر يوم الأحد الموافق للثامن من شهر ربيع الأول 1429 للهجرة حيث ذكرى استشهاد مولانا الإمام الحسن العسكري صلوات الله عليه، ودخل المشاركون فيها، وتوجّهوا إلى المرقدين المطهّرين للإمامين علي الهادي والحسن العسكري صلوات الله عليهما وسط بكاء ونحيب وذهول لما شاهدوه من هول التفجير الذي طال المرقدين الطاهرين بشكل مباشر ومؤثر بالإضافة إلى التدمير الذي طال مرقدي السيدة حكيمة والسيدة نرجس عليهما السلام.
وضمّت هذا السيرة مواطنين من محافظات كربلاء المقدسة وبغداد والكاظمية المقدسة وبلد والبصرة والعمارة والكوت الحلة والنجف الأشرف ومناطق أخرى، وتمكنت بذلك الإعلان عن فشل كل المحاولات التي تبذلها أطراف متعددة لمنع زيارة المرقدين المطهّرين في سامراء وبقية المراقد المقدسة، والتي ظلت سارية المفعول منذ التفجير الإرهابي الأول لهما.
وحال انتشار خبر توجّه مسيرة العزاء والزيارة من كربلاء إلى سامراء، قام أهالي بلد باستقبال المسيرة في بداية مدينتهم، بحفاوة كبيرة وبدموع العزاء والفرح لبدء كسر حاجز منع زيارة المراقد المقدسة في سامراء، والإعلان عن الإصرار على زيارتها مهما كانت التحديات والمخاطر. وشارك في الاستقبال مسؤولون ورجال دين ومسئولو مواكب حسينية وتم دعوتهم إلى مأدبة غداء في حسينية السور وما جاورها، ومن هناك شكّلت المسيرة بمشاركة أهالي بلد موكب عزاء انطلق من بلد إلى مرقد السيد محمد عليه السلام مشياً على الأقدام، وهناك أدّى الجميع مراسم الزيارة والعزاء وأقيمت لهم مأدبة عشاء في حسينية المربعة.
وفي صباح الأحد انطلقت مسيرة الزيارة والعزاء من بلد إلى سامراء، برعاية مؤسسة الرسول الأعظم يتقدّمهم أمينها العام السيد عارف نصر الله وبمشاركة من أهالي بلد الذين كانوا ينتظرون هذه اللحظة بفارغ الصبر بعد أن مل المواطنون سماع وعود رسمية بتأمين الزيارة إلى سامراء منذ التفجير الأول للمرقدين في العام المنصرم.
وعند وصوله للمرقد الطاهر أقام الوفد الزائر مجلس عزاء خاص بمناسبة شهادة الإمام الحسن العسكري سلام الله عليه داخل الصحن العسكري الشريف، وألقى الشيخ عباس المؤمن خطبة مؤثرة بالمناسبة تلته قصيدة عزاء للرادود الحسيني السيد حسن الكربلائي.
وقال مشاركون في المسيرة : كانت لحظات تحسب من العمر حقاً، ومشاعرنا لا يمكن وصفها حيث كان الجميع في بكاء وحزن والكل ينادي (هيهات منّا الذلّة... لبيك يا مولاي يا علي الهادي .. لبيك يا مولاي يا عسكري يا أبا الحجة).
وأضافوا قائلين: خرجت قوات كبيرة من الجيش تصاحبها مروحيات لتأمين الحماية لنا، وقام الجنود بإطلاق النيران معبّرين عن فرحتهم لقدوم المسيرة والتي سجّلت بداية تاريخ جديد لأتباع أهل البيت صلوات الله عليهم الذي كانوا يُمنعون من قبل القوات الأمريكية والحكومية من أداء هذه الزيارة.
وقال آخر من المشاركين في هذه المسيرة : والله لقد قالوا لنا الجنود وهم يبكون.. أين أنتم ..؟! لماذا تركتم مراقد أئمتكم ..؟! ولماذا لا تزورهم وتتحدوا الإرهاب ..؟! تعالوا وكونوا شاهدين على أن لا وجود لإعمار في المرقدين، وحالهما يرثى لها كل إنسان غيور، وليس المسلم فقط أو من هم أتباع أهل البيت.
وقال السيد عارف نصر الله المشرف العام على هذه المسيرة التاريخية، أمين عام مؤسسة الرسول الأعظم وممثل مكتب العلاقات في ممثلية المرجع الديني سماحة السيد الشيرازي دام ظله : لقد تلقّينا أوامر من المرجع الديني آية الله السيد صادق الشيرازي دام ظله على ترتيب مسيرة زيارة وعزاء إلى المرقدين المطهرين للإمام علي الهادي والحسن العسكري سلام الله عليهما وبقية المراقد مهما كانت العواقب والتهديدات، بعدما وصلت أنباء لسماحته تؤكد له بأن وضع المرقدين المطهرين في حالة يرثى لها رغم إعلان بدء الإعمار فيهما، وبعدما تناهت أنباء بأن هناك أطرافاً تضغط على المسؤولين لعدم تأمين طريق الزيارة إلى سامراء رغم وعود رسمية منذ أكثر من سنة بهذا الصدد.
وأضاف: بعد تلقّي أمر سماحته، قمنا بالاتصال بالمؤمنين في كربلاء المقدسة وبقية المحافظات والمدن وأعلنا عن الإعداد لهذه المسيرة، فانضموا لنا وانطلقنا على بركة الله من كربلاء المقدسة يوم السبت الماضي (7ربيع الأول 1429 للهجرة) عازمين على زيارة سامراء مهما كانت المخاطر والتحديات، وعندما علم أهالي بلد الكرام بقدوم المسيرة، أصرّوا على استقبالنا واغمرونا بكرم الضيافة والمحبّة ومن هناك تشرّفنا بزيارة مرقد سيد محمد عليه السلام، وبعدها في اليوم الثاني انطلقنا نحو سامراء بعدما انضم إلينا مؤمنون من أهالي بلد، وشرّفنا الله تعالى في زيارة المرقدين المطهّرين، وماشاهدنا هناك كان هولاً حقيقياً، وفاجعة لا يمكن وصفها، فانكبّ المؤمنون عند المرقدين يبكون وينوحون ويعتذرون لأئمتهم ..
نعم يعتذرون رغم أنهم كانوا ممنوعين بالإكراه عن زيارة مراقد أئمتهم، ويعتذرون لله ولرسوله الأعظم صلى الله عليه وآله، على بقاء المرقدين وبقية المراقد على حالهما رغم مرور سنتين على التفجير، دون إعمار أو زيارة.
وقال نصر الله: لم نجد إعماراً .. وهذه شهادة لا أقولها أنا فقط، بل يشاركني فيها كل الذين شاركوا في هذه الزيارة التاريخية التي نأمل أن تكون قد أسست لمشروع تواصل مع سامراء زيارة دون انقطاع.
كما أود أن أتقدّم بالشكر باسم المشاركين بالمسيرة وباسم مؤسسة الرسول الأعظم إلى أهالي بلد والكاظمية على حسن استقبالهم للمسيرة وحسن رعايتهم وكرم ضيافتهم، والشكر موصول إلى كافة القوى الأمنية التي أمّنت الحماية للمسيرة ابتداءً من بغداد وحتى سامراء، وشكر خاص أيضاً لقوى الجيش في سامراء التي حرصت على تأمين الحماية الكاملة لمسيرة الزوّار، وأسأل الله تبارك وتعالى أن يجازي الجميع خير الجزاء ويعطيهم جزاء مابذلوه، بركات وكرامات في الدنيا وثواباً في الآخرة.
ودعا السيد نصر الله في آخر تصريحه كافة الهيئات والمؤسسات الحسينية إلى تشكيل مواكب عزاء لزيارة المرقدين المطهرين والاقتداء بهذه المسيرة، وتحدّي قوى الإرهاب والطائفية التي تحاول اختطاف سامراء.
جدير بالذكر، أن عدسة قناتي الأنوار والزهراء فقط كانتا ترافقان المسيرة منذ انطلاقتها من كربلاء المقدسة وحتى سامراء المشرفة، على مشرّفيهما صلوات الله وسلامه عليهم.

جانب مصور :



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alasghar.com
بنت الهدى
الادارة
الادارة


انثى
عدد الرسائل : 2423
العمر : 48
البلد او المدينة : البصره
المدينة : قضاء ابي الخصيب
الوظيفة : مدرسه
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: رحلة موكب الولاء والفتح إلى سامراء.. الروضة العسكرية في وضع مفجع ولا وجود للإعمار   الجمعة أبريل 25, 2008 8:01 pm

شكرا لموقع عبد الله الرضيع على هذا الموضوع والصور المميزه

دمت مبدعا

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قيصر العرب
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 2557
العمر : 32
البلد او المدينة : العراق
المدينة : النجف الاشرف
الوظيفة : سري جدا
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: رحلة موكب الولاء والفتح إلى سامراء.. الروضة العسكرية في وضع مفجع ولا وجود للإعمار   الثلاثاء مايو 13, 2008 11:08 pm

مشكوووووووووووووووووووووور
يامبدع

_________________
قائد قوات علج بوبي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحلة موكب الولاء والفتح إلى سامراء.. الروضة العسكرية في وضع مفجع ولا وجود للإعمار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي :: منتدى عاشوراء الحسين-
انتقل الى: