موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الحلقة الحاديه عشر - محاولة تفسير الفضاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غدر الزمان
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 720
العمر : 33
البلد او المدينة : Deutschland
الوظيفة : Student
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: الحلقة الحاديه عشر - محاولة تفسير الفضاء   الخميس فبراير 28, 2008 7:16 pm


محاولة تفسير الفضاء :-

النظريتان اللتان اعتبرتا بمثابة انقلاب تام على قوانين «نيوتن» والتي هيمنت على علم الفيزياء، منذ أواخر القرن الثامن عشر وطوال القرن التاسع عشر، أولاهما نظرية الكمومية «الكم» لماكس بلانك المتعلقة بالفيزياء الذرية وجسيمات الذرة، والثانية النظرية النسبية «بشقيها الخاصة، والعامة»، لمن اعتبره المهتمون بالعلم، في نهاية القرن، رجل بلا منازع. ذلك هو العبقري الفذ «ألبرت أينشتاين». نظريته هي الأهم، لكون الحديث يدور حول أثر الفيزياء، على علوم الكون وفك شفراته.
ومما تجدر الاشاره اليه أن نظرية الكم تفسر القوى على مستوى الذرة بشكل رائع في حين تعجز النسبيه عن ذلك .. وعند محاولة تفسير القوى الفيزيائية على مستوى الكواكب والمجرات فأن النسبيه تعطينا تفسير واضح ومقنع الى حد كبير وبدون منازع .. مما دفع أينشتاين في السنوات الاخيره من عمره الى التفكير بقانون واحد يجمع ويفسر كل قوى الكون الفيزيائيه وقد قضى أيامه الاخيرة وهو يبحث عن مايسمى بـ(قانون المجال الموحد) لكن القدر قد وافاه قبل أن يصل ألى مبتغاه .

قلبت النظرية النسبيه قوانين «نيوتن» رأسا على عقب، فقد نصت على ان الأجسام تنكمش كلما ازدادت سرعتها، فيما كتلتها «وليس وزنها المرتبط بجاذبية الأرض، ان قيس عليها»، تتضاعف بازدياد سرعتها حتى تصل الى السرعة القصوى، وهي سرعة الضوء «التي لا يمكن تخطيها»، لأنها حينذاك تنكمش حجما الى الصفر، فيما تزداد كتلتها الى أن تصبح لا نهائية!.. تلك القوانين واضحة التأثير على الجسيمات الدقيقة، فقد ثبت صحتها حين استطاع معهد التكنولوجيا في كاليفورنيا عام 1952م تسريع الكترون وصل به الى سرعة، لا تقل عن سرعة الضوء، إلا بعشر ميل في الثانية فقط (الفرضية الأساسية تقول بأن سرعة الضوء يستحيل تخطيها)، فزادت كتلة الالكترون حوالي 900 ضعف..!

ما قلب قوانين نيوتن، كان قانون النسبية الرابع (الكتلة والطاقة)، الذي أوجد العلاقة ما بين الطاقة والكتلة، بأن الأولى «الطاقة» تساوي الكتلة مضروبة في مربع سرعة الضوء، فيما كانت تنص قوانين نيوتن على ان الطاقة والكتلة منفصلتان وكلاهما، لا يفنى ولا يستحدث، وإنما تتغيران من حال الى حال!.. ذلك القانون الذي نص على ان طاقة هائلة تتولد من كتلة صغيرة «فالطالة الناجمة تساوي حاصل ضرب الكتلة في مربع سرعة الضوء البالغة 300 ألف كم/ الثانية» أساس اختراع القنابل الذرية، الهائلة التدمير، ومحطات الطاقة والغواصات الذرية!.

أما القانون البعد الرابع، فبعد ان كانت كل القياسات متعلقة بأبعاد المكان من طول وارتفاع وعرض، فأتى «اينشتاين» ليضيف الزمن!.. فالزمن أيضا يتأثر بالسرعة، فهو يتباطأ كلما زادت سرعة الجسم، وقد ثبت صحة هذا الفرض، حين تباطأت ساعة في منتهى الدقة على متن طائرة فائقة السرعة، عن مثيلتها، على الأرض، ولكن الأرض ذاتها، ليست ثابتة بل هي منطلقة في مدارها حول الشمس، بكل ما عليها من حجر وبشر، بسرعة 30 كيلومترا في الثانية، أو ما يعادلها 108000 كيلومتر في الساعة، دون أن نشعر بحركتها، لثبات سرعتها، تماما مثلما لا يشعر راكب الطائرة بحركتها، وهي تحلق بسرعتها الفائقة!.. لذا فإن كل القياسات نسبية، وليست مطلقة!.. لكن كل تلك العبقرية والشهرة، لم تحل دون ارتكابه هفوة كبرى!.. فرغم ان نظريته النسبية العامة، تنبأت بأن الكون ليس ساكنا، بل هو في حالة توسع، إلا أن طبيعته البشرية، المماثلة لكل البشر، في تمسكهم بما شبوا واعتادوا عليه من ثوابت، حتى وان فندتها حقائق مستجدة، فكانت ثوابته المتوارثة هي الغالبة، حين رفض تصديق، ما تقول نظريته، فأضاف ثابتا من عنده لمعادلاته، كي تستقيم مع معتقداته، السائدة آنذاك بين العامة والعلماء، على حد سواء، بأن الكون ثابت لا يتغير، فكانت تلك كبوته العظمى، كما اعترف لاحقا، بنفسه حينما أثبت عالم فلكي شاب، أن الكون في توسع مستمر!..

كان ذلك الشاب هو «إدوين هابل» الذي أطلق اسمه على أول مسبار «تليسكوب» أرسل الى الفضاء الخارجي في مدار حول الأرض، قبل بضع سنوات. فمن خلال العدسات الضخمة لذلك المرصد المتطور، عمل «هابل» على قياس المسافات السحيقة للمجرات القصوى «باستخدام تقنية أنزياح الطيف الأحمر للضوء».
ولكنه لاحظ لدهشته بعد قياسات متكررة لذات المجرات، أنها تبتعد بمرور الوقت، بل وكلما بعدت مسافات المجرات، كانت سرعة ابتعادها أكثر عن تلك الأقرب الى الأرض!.. فأعلن عام 1929م، ببرهان لا يقبل الجدل أو الطعن أن الكون، ليس ثابتا، وإنما في توسع دائم.. ولكن ذلك الاثبات، قاد على لغز آخر!.. فإن كان الكون في توسع، فلابد وأنه كان في الماضي أصغر مما هو عليه الآن، وصولا الى زمن، لم يكن فيه الكون، بكل ما يحويه من مجرات وسديم سوى نقطة واحدة!.. ذلك ما قاد الى نظرية الانفجار الكبير (Big Bang)، نظرية هلل لها العلماء والاعلام وكبر!.. ولكن الى حين! فبعدما احتسب الزمن، منذ ذلك الانفجار وحتى وقتنا الحاضر، فكان ما بين «1215» بليون سنة، اكتشفت مجرات ونجوم عملاقة يزيد عمرها عن ذلك التاريخ!.. فكيف يكون الوليد أكبر سناً من والدته؟،، ما زال ذلك الدهليز، يقود الى دهاليز، يجوبها علماء الفضاء والفيزياء، دون التوصل لجواب حاسم..
ولكن ذلك لم يكن لغزاً آخر، لا أخير، فقد تبعته ألغاز أخرى!..
سنكمل في الحلقة القادمه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://impossiblelove83.blogspot.com/
ابن الكوفة
المديــــر العـــــام

المديــــر العـــــام


ذكر
عدد الرسائل : 1327
العمر : 32
البلد او المدينة : العراق
المدينة : عجّل يا مهدي ال محمد
الوظيفة : ماكو تعيين
تاريخ التسجيل : 24/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الحاديه عشر - محاولة تفسير الفضاء   الأحد مارس 02, 2008 12:11 am

بارك الله بيك بالفعل موضوع شيق جدا ومهم جدا

دمت مبدعا ومتالقا

_________________
انقر على قول الامام علي لترى خارطة مسجد الكوفة والمقامات الاثرية





انقر على قول الامام علي لترى خارطة مسجد الكوفة والمقامات الاثرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kufa.iowoi.org
غدر الزمان
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 720
العمر : 33
البلد او المدينة : Deutschland
الوظيفة : Student
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الحاديه عشر - محاولة تفسير الفضاء   الأحد مارس 02, 2008 2:56 pm


شكراً على المرور والحلقات الجايه راح تكون فعلاً مشوقه إن شاء الله أنتظروني بس أكمل أمتحانات

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://impossiblelove83.blogspot.com/
قيصر العرب
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 2557
العمر : 32
البلد او المدينة : العراق
المدينة : النجف الاشرف
الوظيفة : سري جدا
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الحاديه عشر - محاولة تفسير الفضاء   الإثنين مارس 30, 2009 1:23 pm

بارك الله فيك

_________________
قائد قوات علج بوبي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحلقة الحاديه عشر - محاولة تفسير الفضاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: قسم الطلبة والجامعيين (منتديات جامعة الكوفة)...... جديد :: منتدى كلية الهندسة والعلوم الهندسية-
انتقل الى: