موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 خدمة عبد الله الرضيع (ع).. بضاعة أخروية .. لن تبور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
موقع عبد الله الرضيع
كوفي مبدع
كوفي مبدع


ذكر
عدد الرسائل : 171
العمر : 36
البلد او المدينة : السعودية
المدينة : القطيف
الوظيفة : إحياء اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: خدمة عبد الله الرضيع (ع).. بضاعة أخروية .. لن تبور   الخميس فبراير 07, 2008 9:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
خدمة عبد الله الرضيع (ع).. بضاعة أخروية .. لن تبور
بقلم : الدكتور عماد الخزعلي


لا أحد ينكر حبه وتمسكه للحياة الدنيا وزخرفها مع كل الابتلاءات الربانية وصعوبات العيش وتعقيدات الحياة المعاصرة أو التكنولوجية ، فالمتطلبات لا توازي القدرة المادية ولا المعنوية ، والغريب أن الإنسان لا يتعض من الآيات الربانية الدائمة الحضور في كل زمان ومكان ، وما يهمنا من هذا الطرح هو الإنسان المؤمن أيا كان دينه أو مذهبه أو طائفته.

وعندما نقول المؤمن يعني إعترافه بالمعاد وإعترافه بأحقية الله بالعبادة إذا كان كذلك صار لزاما عليه أن يحسب أمور دنياه وأمور آخرته وعليه أن يكون بمستوى التاجر الذكي الذي لا يريد أن يخسر أبدا لأنه يحسب كل شيء بحسابه ، وعليه إذا أن يحسب مدى ما يحصل عليه في الدنيا مقابل ما يحصل عليه في الآخرة ، ونسأل هل يعقل أن يبيع المؤمن الذكي الحياة الدائمية مقابل بضعة سنين لا يهنأ في نصفها مقابل المرض والنوم والتعب المستمر والكآبة الإنفعالية التي تولدها إحتياجات الحياة المعاصرة ، فمن يختار هذه السنين مقابل العمر المفتوح والراحة الأبدية فهذا والله محض الغباء والجهل ... وللوصول الى الله (عز وجل) طرق عديدة فمنها طرق ملتوية ولا تخلو من المزالق والمطبات ومنها بعيدة بعض الشيء ، وهنالك طرق أخرى قصيرة جدا وواضحة الرؤيا وقريبة الى الله قرب الله الى عبده ، فالله أقرب الى عبده من حبل الوريد كما جاء في نص الآية القرآنية .

وهذه الطرق تتلخص بالعلاقة مع الله كما قال الإمام روح الله الموسوي الخميني (قدس سره) :- "قوي علاقتك مع الله" تكون قويا وكبيرا ولا تهزمك الحياة .. والعلاقة بالله تحتاج الى أبواب خاصة للدخول منها ولعل أهم الأبواب باب خدمة أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) ريحانة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فالعشق الحسيني هو عشق إلهي لأن الله يحب حسينا كما أحب أبيه الإمام علي (عليه السلام) مفتاح الأسرار الكونية وحب الحسين حب محمدي لأن رسولنا الأعظم (ص) يعشق حسينا فمن آذاه آذى رسول الله (ص) وهذا الباب له فروع تحمل نفس النبع لأنها من نفس الدم الطاهر وهذا الفرع هو باب خدمة الطفل (سلام الله عليه) كبد الإمام الحسين علي الأصغر والمعروف بباب الحوائج ، هذه الخدمة بضاعة أخروية لن تخسر أبدا فمركبها هو مركب الإمام الحسين والد الرضيع ، وهذا المركب أكيدا لا يهمل خدمة وعشاق الطفل الرضيع "ع" بل يحضتنهم يوم الطوفان العظيم الذي لا يخلص مه الا من أتى الله بقلب رحيم وخدم ذبيح أركان الكعبة الإمام الحسين (عليه السلام).

(أنت الفداء وهو بكبش يفتدى.... ولعل الخطوات التي خطاها خدام الطفل الرضيع عليه السلام في العالم الاسلامي والعالم أجمع تقع إنشاء الله في هذا الدرب والنور الرباني ، فهذا العام شهد تظاهرة مليونية في صباح أول جمعة من محرم الحرام حيث إشتركت بهذا الإحياء أكثر من (80) مدينة في العالم ومنها لندن وكندا ونيودلهي وإسلام آباد وبومبي وطهران والمنامة والكويت والقطيف والإحساء وبغداد ودمشق والكويت والنجف وكربلاء .... الخ ..... نسأل الله أن يبارك في هذه الجهود الطوعية وأن يكتب لهم ثواب الأجر في الدنيا والآخرة.
ومن الله التوفيق وعليه المستعان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alasghar.com
قيصر العرب
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 2557
العمر : 32
البلد او المدينة : العراق
المدينة : النجف الاشرف
الوظيفة : سري جدا
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: خدمة عبد الله الرضيع (ع).. بضاعة أخروية .. لن تبور   الثلاثاء مايو 13, 2008 11:17 pm

تقبل مروري

_________________
قائد قوات علج بوبي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خدمة عبد الله الرضيع (ع).. بضاعة أخروية .. لن تبور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي :: منتدى عاشوراء الحسين-
انتقل الى: