موقع و منتديات الكوفة

منتدى ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حوارية الميمون (ذوالجناح) والطفل الرضيع (ع) في الفضاء السابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
موقع عبد الله الرضيع
كوفي مبدع
كوفي مبدع


ذكر
عدد الرسائل : 171
العمر : 36
البلد او المدينة : السعودية
المدينة : القطيف
الوظيفة : إحياء اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: حوارية الميمون (ذوالجناح) والطفل الرضيع (ع) في الفضاء السابع   الخميس فبراير 07, 2008 9:39 pm

حوارية الميمون (ذو الجناح ) والطفل الرضيع (ع) في الفضاء السابع
بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لإحياء اليوم العالمي لباب الحوائج عبد الله الرضيع عليه السلام
بقلم : الدكتور عماد الخزعلي
بسم الله الرحمن الرحيم


حينما وضع الملعون حرملة بن كاهل الأسدي الكوفي السهم في كبد القوس مستهدفا رقبة الطفل الرضيع عبد الله إبن الإمام الحسين سيد شهداء أهل الجنة (عليه السلام) المعروف بـ(علي الأصغر) لم يكن يعلم أن بضربته هذه أو (برميته هذه) أي كبد مزق وأي قلب أدمى فوالله قبل أن يصل السهم الى رقبة مولانا عبد الله الصغير (عليه السلام) إنطفأت شمعة من بيت خاتم الأنبياء والمرسلين وحبيب إله العالمين محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ونزلت من عيني نبي الرحمة دمعة كانت بحجم دموع السماوات والأرض.

فهذه النبلة (رمية حرملة) كانت إعلان صريح لقتل الطفولة والبراءة والجمال على وجه الأرض ، وكأني بالميمون فرس وجواد الإمام الحسين (عليه السلام) وهو فرس الرسول العظيم محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) كما تشير الروايات يحاور الطفل الرضيع (عبد الله الصغير عليه السلام) في الفضاء السابع (مكان مفترض).

يقول الميمون:- سيدي عبد الله الصغيرأعذر فيي إرتباكي وقلة حيلتي ففي هذه اللحظة المرعبة كان ظهري يحمل إمامين بحجم السماء والأرض !! وحينما وصلت نبلة الشؤم الى رقبتك الشريفة وسال دمك الطاهر من نحرك بين كفي حبيب الله وثأر الله الإمام الحسين (عليه السلام) (حسب قول الرسول "ص" حسيني مني وأنا من حسين) "أنت مني وأنا منك". وقبل أن يرفع يده الشريفة الى السماء نزلت الملائكة تقبل دمك الطاهر وترفعه الى السماء وهي تبكي بحرقة وألم حتى أن دموعها أغرقت العالم أجمع ، حينها عرفت أن الله يبكي (عن طريق ملائكته فقد بكتك ملائكة الأرض وملائكة السماء)!!!!!! وسقطت على ظهري قطرة من دمك الطاهر ... طهر الأرض ... بل هو أطهر ...!!! وإختلطت بدموع الملائكة ... فأي ظهر هذا الذي يحمل سبط رسول الله ... ودم إبن رسول الله ... ودموع ملائكة الله !!!

يا سيدي يابن الرسول :- حينما فاضت روحك الطاهرة أحسست بقلب أبي عبد الله الحسين يعتصر دما وألما ... هذا الألم طوقني من كل جانب ، وأغشى على بصري ... فما عدت أعرف دربي ... وأنا أرى الحسين "ع" متحيرا بين نبلة ذبحت طفله الرضيع من الوريد الى الوريد وبين أم تنتظر أن يسقى الوليد .... والله يا سيدي لو حملت جبال الأرض كلها لكان أهون عليى من تحمل مصيبة أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) وفاجعته بك وبعمك أبي الفضل العباس (عليه السلام) حامل لواء الطف وأخيك شبيه رسول الله علي الأكبر (عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه الميامين.

يا سيدي:- لم يخجل بنو أمية من فعلتهم الشنيعة هذه بل صار هذا الأسلوب هو ديدنهم في التخلص من أتباعكم ومحبيكم وشيعتكم والموالين لكم ، فمنذ ألف ونيف ورؤوس أطفال محبيكم تزين سهراتهم الماجنة !!! لأنهم لن يستحملوا أن يروا منظر زهور الجنة تقبل قطر الندى فذلك يزيد من حساسية أجسادهم النتنة التي إعتادت أن تتغذى على دم الأطفال الرضع ، وما يحدث في العراق اليوم لهو خير شاهد على بشاعة أحفاد حرملة والشمر وإبن زياد ومروان ويزيد إبن معاوية بن أبي سفيان ..ويبقى في كل زمن يزيد يسلم الرآية الى يزيد آخر ... لكن الموالين لكم لم ينثنوا قط ، ولم ترهبهم هذه الأفعال الجبانة وقرروا أن يسيروا بذات الدرب الصعب الذي أختطه الله لهم ورسوله وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) ... وهام اليوم يجعلون لك يوما يدعى بـ(اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام ) في أول جمعة من شهر محرم الحرام ... فأشفع لهم يا سيدي ومولاي ، وأحفظهم من كل سوء ... وسدد على الخير خطاهم. آمين رب العالمين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alasghar.com
قيصر العرب
كوفي نابغة
كوفي نابغة


ذكر
عدد الرسائل : 2557
العمر : 32
البلد او المدينة : العراق
المدينة : النجف الاشرف
الوظيفة : سري جدا
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوارية الميمون (ذوالجناح) والطفل الرضيع (ع) في الفضاء السابع   الثلاثاء مايو 13, 2008 10:16 pm

مشكوووووووووووووووووور
دمت مبدعا

_________________
قائد قوات علج بوبي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوارية الميمون (ذوالجناح) والطفل الرضيع (ع) في الفضاء السابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع و منتديات الكوفة  :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي :: منتدى عاشوراء الحسين-
انتقل الى: